الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي علّامة إیران المحدث محمد یوسف حسین بور رحمه الله

By :

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره، نبأ وفاة الشيخ الجليل العالم المحدث محمد يوسف حسين بور عن عمر ناهز 87 عاماً (شيخ الحديث والعلامة الجليل والمدير بجامعة عين العلوم كشت من توابع سراوان في سيستان وبلوشستان محافظة ايران) في 20 محرم الحرام 1439 هـ. كما كان الشيخ الجليل أميناً عاماً لاتحاد المدارس الدينية لأهل السنّة في محافظة سيستان وبلوشستان، ومدير معهد “عين العلوم” غشت في سراوان. ويعدّ الشيخ “محمد يوسف حسين فور” من أبرز تلاميذ العلامة “محمد يوسف البنوري” رحمه الله، أحد كبار علماء شبه القارة الهندية، ومؤسس جامعة العلوم الإسلامية في كراتشي.
اشتغل رحمه الله عقوداً في تدريس الجامع الصحيح للإمام البخاري، وخلف وراءه مجموعة من المؤلفات أبرزها ترجمة تفسير معارف القرآن وحجة الله البالغة من الأردية إلى الفارسية.
الشيخ رحمه الله اشتهر بين أهل العلم بـ “شيخ الحديث” و”أستاذ العلماء”.
وقد نعاه مفتي محمد سرور الرسولي [مدير جامعة دار العلوم هرات].

وقد فقدت الأمة الإسلامية واحداً من أبنائها المجاهدين المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، وأن يلهم أهله وذويه، وأهله ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.


اترك تعليق