340 من مسلمي بورما يواجهون الموت غرقًا

By :

 

 يواجه340 من مسلمي بورما الموت غرقا بعد رفض السلطات التايلاندية استقبالهم.

  فقد ذكرت وسائل إعلام محلية ان السلطات التايلاندية رفضت استقبال 340 لاجئا ‏من عرق الروهنجيا، كانوا على متن قاربين في السواحل المقابلة لجنوب تايلاند، وأجبرتهم على مواصلة رحلتهم إلى ‏ماليزيا بعد ان منحتهم مياه وأغذية‎.

 ورصدت السلطات قاربا خشبيا على متنه 200 من مسلمي الروهينجا في مقاطعة فوكيت، فيما عثر على القارب ‏الآخر وعلى متنه 140 من أفراد هذه الاقلية ذات الاصل البنغالي في مقاطعة رانونج‎.‎

 وقررت السلطات التايلاندية ترحيل مسلمي الروهينجا الفارين من العنف في بورما، بعد أن وصفتهم بأنهم مهاجرون غير شرعيين.

 وأعلن المجلس الوطني للأمن في تايلاند أن ما يقرب من ألف و300 من الأقلية المسلمة الذين وصلوا خلال الأسابيع الأخيرة على متن قوارب خشبية بإمكانهم المكوث في تايلاند فقط ستة أشهر.

 وتدرس السلطات التايلاندية خلال الوقت الراهن ترحيلهم إلى ميانمار أو ماليزيا.

 وتعاني الروهينجيا، التي يعيش 300 ألف من أفرادها في معسكرات إيواء ببنجلاديش، من وضع انعدام الجنسية، وتُعد من أكثر الأقليات الملاحقة في العالم، وفقا للأمم المتحدة.


اترك تعليق