الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يفتي بوجوب نصرة مسلمي الروهنجا بكل الوسائل المتاحة والتظاهر من أجلهم

By :

دعا لتكون خطبة الجمعة غداً في العالم يوم نصرة


أفتى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بوجوب نصرة إخواننا مسلمي الروهينجا، واعتبر هذا واجباً على كل المسلمين: الحكام الذين عليهم بذل الجهد في الشأن السياسي وفي الشأن الاقتصادي عليهم بالمقاطعة، وعلى الإعلاميين دور وكذلك العلماء، وعلى الجمعيات الخيرية ضرورة القيام بواجب الإغاثة الفورية..


ودعا فضيلة الشيخ د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالم والإنسانية جمعاء لإنقاذ مسلمي الروهينجا، وجعل خطبة الجمعة في العالم أجمع حول قضية هؤلاء المستضعفين، والتظاهر من أجلهم، وقال في تصريح له: الوضع في أراكان مخز للعالم أجمع بحكوماته ومؤسساته وسياسييه ومثقفيه وحكمائه وعلمائه فالآلاف يقتلون ويشردون ولا بواكي لهم..

ووجه فضيلته هذا النداء وسط أسى عميق يجتاح العالم مما يجري لهؤلاء الذين ليس لهم من ذنب سوى أنهم ينتمون لعقيدة الإسلام فيقوم هؤلاء البوذيون المتعصبون بقتلهم وذبحهم مما يجعل الأجساد تقشعر مما يجري لهؤلاء: إخواننا في الدين. واختتم فضيلته تصريحاته قائلاً: أنقذوا الروهينجا الذين يتعرضون لمجازر بشعة أودت بحياة عشرات الآلاف منهم حتى الآن فهم يتعرضون لإرهاب يفوق إرهاب داعش وينبغي عدم الكيل بمكيالين.. فيما وجه الشكر لكل من قدم النصرة وقام بواجبه نحو إخوانه المسلمين في ميانمار.


اترك تعليق