هويدي يعرب عن دهشته إزاء قيام الجيش بالترويج للدستور

By :


استنكر الكاتب الصحافي والمفكر الاسلامي الكبير الأستاذ فهمي هويدي - عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - ضلوع القوات المسلحة المصرية في حملة الدعاية لدستور الخمسين، وحث الناس على التصويت عليه.

وذكر هويدي في مقال له على صحيفة الشروق بعنوان "في وهم صناعة التاريخ" يوم الخميس 16/1/2014؛ أنه "لو كان مقبولًا مشاركة الجيش في تأمين عملية الاستفتاء في ظروف لا تستطيع الداخلية وحدها تحمل المسئولية، إلا أن حملات الدعاية التي أطلقها الجيش للتصويت على الدستور غير مبررة".

وأعرب الكاتب المصري عن دهشته إزاء قيام إدارة التوجيه بالقوات المسلحة بإطلاق حملات الدعاية للتصويت بنعم على الدستور عبر مكبرات الصوت، والتي استخدمتها في بث أغنية "تسلم الأيادي"، الأمر الذي أعطى انطباعًا بأنه دستور المؤسسة العسكرية وليس دستور المجتمع المصري.

وأضاف هويدي: "لقد باعوا لنا الترام كما تقول القصة المشهورة، والمشكلة أن ذلك لا يسمح لنا بدخول التاريخ من أي باب، كما أنه يجدد طرح السؤال الكبير: إلى أين نحن ذاهبون؟".


اترك تعليق