صبري :سنعيد السيادة الإسلامية على الأقصى كاملا

By :

 كشف رئيس الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس، وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، عن الخطوة التالية بعد "انتصار" أهل القدس على إجراءات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى والتي "ستكون على أرض الواقع".

وأكد صبري في تصريح خاص لـ"عربي21"، الخطوة التالية التي يجري العمل على تحقيقيها هي استعادة السيادة الإسلامية على المسجد الأقصى المبارك كاملا، ورفع يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تتدخل في شؤون المسلمين والمسجد الأقصى.

وكشف صبري وهو أحد المرجعيات الدينية في مدينة القدس المحتلة، أن "المرجعيات تسعى أيضا لمنع اقتحامات المستوطنين الإسرائيليين شبه اليومية للمسجد الأقصى".

وأكد خطيب الأقصى، عزم أهل القدس على حشد أكبر عدد من المصلين لليوم الجمعة مهما كانت عراقيل الاحتلال.

وعن مشهد دخول المقدسيين منتصرين إلى المسجد الأقصى، قال صبري إن هذا المشهد وليد حالة الإحباط والتخلي العربي عن أهل القدس، فأيقن المقدسيون أنه لا بد لهم من الدفاع عن أنفسهم.

وفي محاولة لمواجهة المصلين القادمين لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، شهدت مدينة القدس المحتلة انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال التي أعلنت أنها ستسمع فقط لمن هم فوق سن الـ50 عاما.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري، "تقرر الجمعة القيام بترتيبات ميدانية خاصة تشمل؛ انتشار قوات شرطية معززة بحرس الحدود وأخرى مختلفة في صورة دائرية في شرقي وغربي القدس، مع التركيز على غلاف القدس وأزقة البلدة القديمة ومحور عبور المصلين".

وأكدت في بيان لها اطلعت عليه "عربي21"، أنه تم "فرض تقييدات عمرية على قاصدي الدخول للبلدة القديمة والحرم القدسي الشريف حيث سيسمح للرجال من جيل 50 وما فوق بالدخول بينما لن يتم فرض أي قيود عمرية على دخول النساء".

ونوهت أنه بحسب الاستعدادات الأمنية الإسرائيلية، "سيتم إغلاق شارع السلطان سليمان أمام دخول السيارات وكذلك حوض البلدة القديمة ".

كما أوضح مسؤولين في الأمن الإسرائيلي، أن "3 آلاف عنصر من الشرطة سينتشرون في الشطر الشرقي من مدينة القدس المحتلة والبلدة القديمة وفي محيط الحرم القدسي، في الوقت الذي دعت فيه فصائل فلسطينية ومقدسيون اليوم إلى "يوم غضب فلسطيني" والتوجه للمسجد الأقصى للصلاة فيه.

عربي 21


اترك تعليق