تقرير: مقتل مئات الأطفال الأفغان تحت القصف الأمريكي

By :

أدانت الأمم المتحدة في تقرير لها أمس مقتل مئات الأطفال الأفغان في الهجمات والقصف الذي نفذه الجيش الأمريكي في السنوات الأخيرة.

 

وفي هذه الوثيقة التي تم تبنيها في الأول من فبراير، أعربت لجنة حقوق الأطفال عن "قلقها للتقارير التي تحدثت عن مقتل مئات الأطفال في هجمات وقصف القوات المسلحة الأمريكية" في أفغانستان.


وقالت لجنة حقوق الأطفال إن هذا العدد زاد ضعفين في 2011 مما كان عليه في 2010، معربة عن "قلقها الكبير" لهذا الأمر.


وبحسب تقرير الأمم المتحدة الذي نشر في أبريل، قتل 110 أطفال وأصيب 68 بجروح في 2011 في قصف الجيش الأفغاني وقوة إيساف التابعة لحلف شمال الأطلسي.


وشن الجيش الأمريكي القسم الأكبر من الغارات الجوية في أفغانستان الذي يملك أكثر من ثلثي عدد قوات التحالف ومن الوسائل الجوية. ولا يملك الجيش الأفغاني سوى عدد محدود من المروحيات الهجومية.


وتقول اللجنة إن هذه الخسائر مرتبطة بـ"عدم اتخاذ تدابير احترازية" و"استخدام القوة دون تمييز"، معربة عن "قلق كبير لعدم تحميل القوات المسلحة مسؤولية أعمال قتل الأطفال".


ورفضت القوات الأمريكية في أفغانستان التي تقود تحالف الأطلسي، "بشكل قاطع" نتائج التقرير "التي لا أساس لها".


وقتل حوالي 13 ألف مدني إثر النزاع بين 2007 وصيف 2012 في أفغانستان بحسب الحلف الأطلسي.


وقالت القوات الأمريكية إن متمردي طالبان يتحملون مسؤولية مقتل أو إصابة 84% من 4200 شخص العام الماضي في أفغانستان وقوات الأطلسي 8% فقط.


وأضافت أن عدد الضحايا المدنيين لقوات الأطلسي في أفغانستان تراجع بـ49% في 2012 مقارنة مع العام الماضي في وقت تراجع عدد الأطفال القتلى أو الجرحى في القصف الجوي بـ40% خلال الفترة نفسها.


وأعربت لجنة الأمم المتحدة عن أسفها لتجاهل واشنطن معاناة أسر الضحايا المدنيين جراء العمليات العسكرية الأمريكية. وأعلن مسئولون عسكريون أمريكيون الجمعة أن المسئولين العسكريين الأمريكيين وفي الأطلسي "يبذلون كل ما في وسعهم للقاء أسر" الضحايا.


اترك تعليق