الاحتلال الصهيوني يهدم منزل خطيب المسجد الأقصى

By :

يواصل الاحتلال الصهيوني جرائمه، بحق الفلسطينيين، والوجود العربي، في إطار مخطط تهويد المدينة المقدسة، حيث أخطرت سلطات الاحتلال، خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عكرمة صبري، بقرار هدم منزله الواقع في مدينة القدس المحتلة.

 

وقررت سلطات الاحتلال هدم بناية سكنية مكونة من 16 شقة في حي الصوانة شرق البلدة القديمة، في القدس المحتلة، تضم شقة رئيس الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري.


ومن جانبه، أكد الشيخ عكرمة صبري أن سلطات الاحتلال صعّدت من سياسة هدم منازل المواطنين الفلسطينيين في القدس المحتلة، خلال الآونة الأخيرة في إطار مخططاتها الرامية لتهويد المدينة وتهجير سكّانها الأصليين (العرب والمسلمين) وتخفيض نسبة تواجدهم في المدينة المقدسة وفق مخطّط صهيوني معد مسبقًّا.


وأوضح أن نسبة العرب والمسلمين في القدس 36%، ويسعى الاحتلال إلى تخفيضها لتصل إلى 12% فقط مع بلوغ عام 2020، وفقاً للمركز الفلسطيني للإعلام.


وناشد خطيب المسجد الأقصى، الدول العربية والإسلامية دعم سكان مدينة القدس المحتلة، وحقوقهم التي يعمل الاحتلال على هضمها، من خلال تخصيص ميزانيات لتثبيت وجودهم ودعم صمودهم وتشجيع مشاريع الإسكان الفلسطينية.


اترك تعليق