الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي عدنان الدليمي

By :

 

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقدر الله وفاة أخينا د. عدنان الدليمي رئيس ديوان الوقف السني السابق،ورئيس مؤتمرأهل العراق ،كما أنه أحد رموز المؤتمر الوطني للعراق الذي عقد في 2012.. وقد توفاه الله بعد مرض عضال، وقدعمل  د. الدليمي رحمه الله مع الشيخ محمد محمود الصواف والشيخ أمجد الزهاوي في التصدي للمد الشيوعي في العراق ..وقد حصل الدليمي على شهادة الماجستير عام 1965م، من كلية الآداب في جامعة القاهرة، ثم حصل على  شهادة الدكتوراه في اللغة العربية في عام 1969... وقد ولد الراحل الدليمي في محافظة الأنبار عام 1932م، وعمل في التدريس لمدة خمسين عاماً، وقضى نصفها في كلية الآداب بجامعة بغداد، وهو عضو في البرلمان العراقي وكان رئيساً لكتلة (جبهة التوافق العراقية) وكان اهتمامه منصباً للدعوة والإرشاد وسافر من أجلها إلى جميع محافظات العراق، ولخارج العراق أيضا . ،عمل في التدريس في كلية الشريعة في مكة المكرمة، في فترة الستينيات ولمدة ثلاث سنوات.وغادر العراق عام 1994م إلى الأردن، حيث عمل في جامعة الزرقاء الأهلية عميداً لكليتي الآداب والشريعة وكان استاذاً للدراسات العليا فيها..وعاد للعراق بعد الغزو الأمريكي لها عام 2003م، ليساهم في العمل السياسي، وهو نائب سابق في البرلمان العراقي, وكان يشغل منصب رئيس جبهة التوافق العراقية التي تحتل 44 مقعداً من مقاعد مجلس النواب العراقي.

 

وقد فقدت الأمة الاسلامية واحدا من أبنائها المخلصين  الأفاضل نسأل الله العلى القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، وأن يلهم أهله وذويه، وأهله ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب


اترك تعليق