سلطات ميانمار والسكان البوذيون يطاردون مسلمي الروهينيجا

By :

قامت السلطات المحلية بولاية أراكان غرب ميانمار صباح أمس الأحد باعتقال 100 مسلم روهينجي، وذلك إثر مواجهات قد اندلعت بين مسلمين وبوذيين، قتل خلالها خمسة من مسلمي الروهينجيا واثنين من جانب البوذيين.

وذكرت وكالة أنباء الروهينيجا أن العشرات من عائلات المسلمين قد هاجرت من القرى، وانتشروا في الشوارع مطاردين من قبل البوذيين وخوفًا من الاعتقالات والمداهمات الليلية من قبل السلطات، والتي دأبت على تحميل المسلمين مسؤولية أية أحداث عنف في الولاية بين الطرفين.

وأكد شاهد عيان لمراسل وكالة أنباء الروهنجيا أن عشرات الدوريات تحاصر قرية "ناكفورا" شمال المدينة، بينما العصابات البوذية تنتظر خروج الناس من القرية لمواجهتهم.

كما تؤكد مصادر وكالة أنباء الروهنجيا أن العصابات البوذية هي من عرقية الراخين، ومعظمهم من شباب العوائل التي نزحت مؤخرًا من المناطق الحدودية بين بنجلاديش وبورما، ورحبت بهم حكومة بورما، مع تأمين السكن والإعاشة لهم.


اترك تعليق