تقرير: مدير "سي أي أيه" اعتنق الإسلام

By :

كشف تقرير أحباري عن أنَّ الأيرلندي الأصل جون برينان، المرشح الجديد لمنصب مدير مكتب الاستخبارات الأمريكية "سي.آي.أيه" اعتنق الإسلام.

وقال الخبير بالشؤون الإسلامية وعميل سابق في "أف.بي.آي" جون جوادولو، الذي استقال في أواخر 2008 من مكتب التحقيقات الفيدرالي: إن برينان اعتنق الإسلام في السعودية عندما كان بين 1996 و1999 مديرًا لمحطة الاستخبارات الأمريكية في سفارة الولايات المتحدة بالرياض.

وأوضح الخبير أنَّ برينان قام بزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة أثناء موسم الحج برفقة مسئولين سعوديين، ربما عملوا أثناء معرفتهم به إلى جعل الإسلام محببًا إلى قلبه وأليفًا لمشاعره، فاعتنق الدين الحنيف وبقيت هذه النقلة سرًا شخصيًا في حياته.

وبثّ البرنامج لقطة فيديو، بدت مشوهة جدًا عبر شاشة "سكايب" أثناء المقابلة، ولكن مع صوت واضح، وفيها يقول برينان إنه زار مكة، الممنوع دخولها على غير المسلمين، وبشكل أشدّ صرامة واستحالة أثناء موسم الحج "مما يؤكد اعتناقه للإسلام"، بحسب ما استنتج جوادولو.

جاء هذا خلال مقابلة إذاعية مصورة عبر "سكايب" لجوادلوا أعدّها معه مواطنه الإذاعي الشهير توم ترينتو، لبرنامج "ترينتو راديو شو" . وفقا "للعربية.نت".

وبرينان، الذي لم يصدر عنه أي نفي عن اعتناقه للإسلام، مقرّب من الرئيس باراك أوباما وعمل معه طوال 4 سنوات مضت، وكان إلى جانبه في البيت الأبيض يشاهد مع آخرين فرقة الكوماندوز الأمريكية و هي تقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الراحل، وشغل منصب كبير مستشاريه لشؤون مكافحة الإرهاب، وكان مسئولاً كبيرًا في "سي. آي. أيه" زمن الرئيس السابق جورج بوش.

وليل الخميس الماضي دافع في جلسة طالت 3 ساعات أمام لجنة الاستخبارات بالكونجرس عن ترشيح أوباما له لإدارة "سي.آي.أيه" التي عمل فيها طوال 25 سنة، ورد على أسئلة محرجة عما سيكون عليه دورها في المرحلة المقبلة وعلاقتها بالرئاسة والكونجرس، كما دافع عن استخدامها طائرات من دون طيار كسلاح أخير، وهو ينتظر الآن أن يوافقوا على تعيينه أو يرفضوه


اترك تعليق