الاتحاد بماليزيا  يرعى مؤتمرا لدعم مسلمي الروهنجيا

By :

يرعى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين  فرع ماليزيا مؤتمرا دوليا لدعم أقلية الروهينجيا في ميانمار تحت عنوان "محنة الروهينجيا"، وذلك بالتعاون مع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - فرع ماليزيا، وقد حضر المؤتمر كل من : فضيلة الشيخ عبد الهادى اوانج نائب رئيس الاتحاد وفضيلة الدكتور عبد الغفار عزيز عضو مجلس الأمناء.

يذكر انه ومنذ نحو 78 عاما، يعاني مسلمو ميانمار، كونهم الأقلية في ميانمار، جنوب شرق آسيا، من الاضطهاد الأكثر في العالم، وهو ما ظهر جليًّا في مقتل وتهجير المئات منهم. ومسلمو ميانمار، يطلق عليهم "الروهنجيا"، وهم أقلية مسلمة تسكن ولاية أراكان، جنوب غرب ميانمار أو التي كانت تسمى ببورما. ويبلغ عدد المسلمين في ميانمار نحو 2.3 % من السكان بما يعادل مليونا و147 ألفا و495 نسمة.

هذا وقد اصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الكثير من البيانات للتنديد بما يحدث هناك من قتل وتشريد وانتهاك لحقوق الانسان وارتكاب جرائم من أبشع ما يكون فى حق الانسانية,   وذلك لحث شعوب العالم بواجبهم الإنساني نحو إخوانهم في الإنسانية ومحاولة التحرك  من أجلهم.


اترك تعليق