القرضاوي يدعوا المصريين للنزول للشوارع بسلميه ويرفع شعار رابعة من فوق المنبر

By :

دعا اليوم الدكتور يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في خطبة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب من الدوحة، المصريين للنزول لإسقاط الظلم من البلاد.

كما طالب القرضاوي المصريين بالاتحاد جميعًا ضد حكم الظالمين -حسب قوله- كما كانوا من قبل في 18يوم من ثورة يناير، وكما رآهم وهو يخطب جمعة النصر بعد تنحي المخلوع مبارك .

كما أكد الشيخ القرضاوي أن تفجير مديرية أمن القاهرة الذي وقع اليوم مدبّر لاتهام الإسلاميين، مشيرا إلى أن كل الشعوب الحرّة تثور على حكم العسكر.


وقال: إن حكّام مصر من العسكر لم يسمحوا للمصري أن يتحرك يمنة ولا يسرة، وأرادوا أن يظل شعب مصر إلى الأبد مخنوقا، لا يعرف كيف يفر مما هو فيه، ولكن الله كان أقوى من هؤلاء الحكّام.


وأوضح أن هناك شيئين يمنعان الانسان من الأفعال الرديئة، الأول هو الخوف من الله، والأمر الآخر الحياء، فإذا حرم الإنسان الخوف من الله، والحياء من الناس، فلا تنتظر منه خيرا قط، وهو ما ينطبق على حكموا مصر بعد 52، مؤكدا أن الحكم عند هؤلاء العسكر غاية وليس وسيلة، وأنه قد انقلب بعضهم على بعض، حيث انقلبوا على محمد نجيب، وأرادوا أن يتخلصوا منه بأي طريقة.


وسخر القرضاوي من حادث تفجير مديرية أمن القاهرة، متسائلا: معقول أن تترك مديرية الأمن في هذه الأوقات من دون حراسة؟، مؤكدا أنهم يختلقون الأحداث حتى يتهموا الاسلاميين، والجميع يشهد على أن مرشد الاخوان وقف وقال: "ثورتنا سلمية.. سلميتنا أقوى من الرصاص".


واختتم القرضاوي خطبته قائلا: سننتصر عليهم بوقوفنا ويدنا فارغة ليس فيها شيء، وسيكون سلاحنا: الله أكبر،وسنسبح الله، ونحمد الله، وسينصرنا الله إن شاء الله


اترك تعليق