الاتحاد يندد بالقسوة البالغة والعنف المفرط في حق سلمية التظاهرات ضد الانقلابيين

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يندد بالقسوة البالغة، والعنف المفرط في حق المتظاهرين السلميين، و يشيد بصمود الأحرار في مصر، كما يدعو إلى مزيد من الوحدة والصمود، ويهيب بمحبي السلام والحرية في العالم الوقوف إلى جانب الشعب المصري، ويؤكد على سلمية التظاهرات ضد الانقلابيين 

أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً يندد بالقسوة البالغة، والعنف المفرط في حق المتظاهرين السلميين، و يشيد بصمود الأحرار في مصر، كما يدعو إلى مزيد من الوحدة والصمود، ويهيب بمحبي السلام والحرية في العالم الوقوف إلى جانب الشعب المصري، ويؤكد على سلمية التظاهرات ضد الانقلابيين،وهذا نص البيان:

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه (وبعد)

فقد تابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقلق بالغ فداحة العنف الذي واجهت به سلطات الانقلاب في مصر جموع المتظاهرين السلميين، في الذكرى الثالثة لثورة الخامس والعشرين من يناير، مما أدى إلى مقتل أكثر من خمسين من المتظاهرين السلميين الأبرياء، ومن بينهم أطفال، وسقوط عشرات الجرحى والمصابين، واعتقال المئات.

والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إذ يعزي الشعب المصري العظيم في شهداء الذكرى الثالثة المؤلمة لثورته المجيدة ضد الطغيان، ومن أجل تحرير الإنسان المصري واسترجاع حقوقه وكرامته، التي أهدرتها الأنظمة المستبدة المتعاقبة.

هذه الثورة التي أضاعها الانقلاب العسكري الأعمى عليها، وبه طغى الجيش على الشعب، واستبد الحكام بأموره، فإن الاتحاد ليحيي بطولة الشعب المصري في ثورته الجديدة، وصموده في رفض الانقلاب العسكري، الذي سلب الشعب حريته وديمقراطيته ومدنيته، واستبساله في الدفاع عن الشرعية الانتخابية والدستورية بالطرق السلمية.

وأمام هذا الوضع، فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد ما يلي


اترك تعليق