ضحايا مدنيون بقصف النظام وروسيا على درعا

By :

أفاد مراسل الجزيرة في درعا بأن مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء استمرار قصف قوات النظام السوري للأحياء السكنية التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، في وقت توقف فيه مستشفى درعا البلد الميداني عن العمل بعد تعرضه لقصف روسي.

وقال المراسل إن القصف أسفر أيضا عن دمار في المنازل والممتلكات، مشيرا إلى بدء حركة نزوح للأهالي باتجاه المناطق التي يرون أنها أكثر أمنا.

ونقل المراسل عن غرفة عمليات البنيان المرصوص التابعة للمعارضة السورية المسلحة أنها فجرت مستودع ذخائر وأسلحة لقوات النظام في حي المنشية بمدينة درعا، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة بين الطرفين في أكثر من محور بالمدينة.

وأضاف أن المستشفى الميداني في درعا البلد توقف عن العمل بعد استهدافه من قبل طائرات روسية، كما استهدفت الغارات الروسية بأكثر من أربعين غارة منشآت حيوية وأحياء سكنية في طريق السد ودرعا البلد.

وقد أدى القصف الروسي كذلك إلى تدمير خزان المياه الرئيسي، مما تسبب في إفراغه من المياه تماما.

وأشار المراسل إلى أن الغارات الروسية لم تتوقف طيلة ليلة أمس وحتى صباح اليوم، حيث استهدفت مواقع قوات المعارضة المسلحة في حي المنشية، كما طالت جميع أحياء درعا البلد وطريق السد. ويأتي القصف ردا على تقدم المعارضة في حي المنشية بعد معارك مع قوات النظام.

ويتهم ناشطون حزب الله اللبناني بالمشاركة في قصف أحياء درعا البلد بصواريخ أرض أرض محلية الصنع من طراز "فيل"، تبلغ قوتها التدميرية ضعفي قوة البراميل المتفجرة.

الجزيرة نت


اترك تعليق