الغنوشي: نقل السفارة الأمريكية للقدس تكريس للاحتلال والظلم

By :

اعتبر رئيس حركة النهضة التونسية، الشيخ راشد الغنوشي - عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - اعتزام الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده لدى إسرائيل من مدينة تل أبيب إلى القدس، "تكريسا للاحتلال والظلم واعتداء على القانون الدولي".

وقال الغنوشي، في تصريح لـ وكالة الأناضول، على هامش ندوة حوارية بمناسبة الذكرى السادسة للثورة التونسية التأمت بالعاصمة تونس، اليوم السبت، أن "القانون الدولي لا يعترف بحق القوة لاكتساب الشرعية ولا يعترف بحق أي دولة باحتلال أراضي غيرها والقدس هي تحت الاحتلال".

وشدّد على أن قرار نقل السفارة فيه "اعتداء على حقوق الانسان واعتداء على أحرار العالم واعتداء على الأمة العربية والإسلامية وأهل القدس".

وأكد الغنوشي أن "المطلوب من العرب والمسلمين بل وكل أحرار العالم أن يعبروا عن تضامنهم مع القدس".

وتابع "على كل من يحترم القيم الانسانية والقانون الدولي أن يعترض حتى يفسخ هذا القرار بكل ما هو متاح من وسائل قانونية".

وكان ترامب الذي انتخب رئيسا للولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين ثان الماضي، قد وعد خلال حملته الانتخابية بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

ومن المقرر أن يجري تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، رسميًا في 20 يناير الجاري.

وعقب فوز ترامب، عولت إسرائيل الكثير على تصريحاته المؤيدة لها خلال حملته الانتخابية، وطالبته مرارًا بتنفيذ وعوده بنقل سفارة بلاده.

وتُعَدُّ القدس في صلب النزاع بين فلسطين وإسرائيل حيث يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم المنشودة.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014، بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان، والإفراج عن المعتقلين القدامى في سجونها، والالتزام بحل الدولتين على أساس حدود 1967.


اترك تعليق