الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي فضيلة الشيخ المربي محمد سرور زين العابدين

By :


الدوحة: 27 صفر 1438
الموافق: 12 نوفمبر 2016

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقدر الله، نبأ وفاة أخينا الكريم الشيخ الداعية المربي  محمد سرور بن نايف زين العابدين، الذي وافاه الأجل أمس الجمعة (11/11/2016) في العاصمة القطرية الدوحة عن عمر ناهز (78) عامًا>
ولد الفقيد عام 1938 في قرية تتبع حوران جنوبي سوريا، وخرج من سوريا بعد نكبة "الإخوان المسلمين" في الستينيات من القرن الماضي؛ حيث استقر في السعودية وأصبح مدرساً في المعهد العلمي في بريدة بمنطقة القصيم.
انتقل بعدها إلى الكويت؛ حيث أقام عدة سنوات قبل أن يغادر إلى بريطانيا فأسس "المنتدى الإسلامي" و"مركز دراسات السنة النبوية". وأصدر مجلة "السنة" ولديه مؤلفات عديدة بينها "وجاء دور المجوس" و"جماعة المسلمين" و"التوقف والتبيّن" و"اغتيال الحريري وتداعياته على أهل السنة" و"أزمة أخلاق".
و شارك الفقيد في تأسيس المجلس الإسلامي السوري فهو يعتبر من أحد المرجعيات العلمية في سجل الفكر والدعوة والتاريخ الإسلامي، ومن العلماء الأثبات الصادقين ولا نزكيه على الله أحدا.

وقد فقدتْ الأمّة الإسلامية واحدًا من دعاتها ومربّيها الأفاضل ، نرجو من الله العلي القدير أن يغفر له، ويرحمه رحمة واسعة، ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويوسع مثواه، ويدخله جنة الفردوس، وأن يلهم  ذويه، وأهله، ومحبيه، وزملاءه، وتلاميذه الصبر والسلوان. إنه نعم المولى ونعم المجيب.

                                             "إنا لله وإنا إليه راجعون"

                                                                                   
      
    أ.د. علي القره داغي                                             أ.د يوسف القرضاوي
            الأمين العام                                                       رئيس الاتحاد


اترك تعليق