الجيش الحر يسيطر على موقع نووي في دير الزور

By :

 بعد معارك عنيفة مع قوات بشار الأسد, تمكن الجيش الحر من السيطرة على موقع الكُبَر النووي في دير الزور ، إضافة إلى سيطرته على مركز الأبحاث النووية.

 وكان الموقع قد دُمر في السابق جراء غارة جوية صهيونية في الخامس من سبتمبر عام 2007.

 وأشارت مصادر دولية في وقت سابق إلى أن موقع الكبر، كان يحمل ملامح تشبه شكل مفاعل نووي غير معلن، ساعدت في بنائه كوريا الشمالية وإيران.

 من جهة أخرى, قال الائتلاف الوطني السوري الذي يمثل التجمع الرئيسي للمعارضة السورية انه رفض دعوات لزيارة موسكو وواشنطن احتجاجا على ما وصفه بالصمت الدولي ازاء تدمير مدينة حلب التاريخية من خلال قصفها بصواريخ سكود السورية.

 وقال الائتلاف في بيان انه علق ايضا المشاركة في مؤتمر اصدقاء سوريا للقوى الدولية والمقرر عقده في روما الشهر المقبل احتجاجا على الهجمات التي قال انها قتلت مئات المدنيين.

 واضاف البيان ان "مئات المدنيين العزل يستشهدون بسبب القصف بصواريخ سكود ويجري تدمير مدينة التاريخ والحضارة حلب بشكل ممنهج إضافة إلى ملايين المهجرين ومئات ألوف المعتقلين والجرحى والأيتام."

  وتابع "إننا نحمِل القيادة الروسية مسؤولية خاصة أخلاقية وسياسية لكونها ما تزال تدعم النظام بالسلاح ."  

واضاف "احتجاجاً على هذا الموقف الدولي المخزي فقد قررت قيادة الائتلاف تعليق مشاركتها في مؤتمر روما لأصدقاء سوريا وعدمَ تلبية الدعوة لزيارة روسيا والولايات المتحدة الأمريكية."


اترك تعليق