الجيش الحر: "نصرالله" كاذب وعددنا يفوق 300 ألف مقاتل

By :

 نفى الجيش السوري الحر صدق ما ادعاه الأمين العام لحزب الله "حسن نصر الله" من أن عناصر الحزب الذين يقاتلون في سوريا هم أبناء القصير، وأن من قتل في القصير يجب أن يدفن في القصير، مستشهدا بدفن بعض القتلى من الحزب خارج القصير مثل أبو عباس الذي دفن في البقيع.


وذكر المنسق السياسي والإعلامي في الجيش السوري الحرّ لؤي المقداد في حديث لـ تلفزيون "المستقبل اللبناني: "إذا نحن لدينا ذلك الكره للشيعة، فلماذ نعتدي عليهم فقط في القصير ولا نعتدي عليهم في مناطق أخرى حيث تحيط بها الكثير من القرى السنية؟.


من جهته لفت رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحرّ اللواء سليم ادريس، للقناة نفسها، إلى أن عدد مقاتلي الجيش السوري الحر يبلغ 310 آلاف مقاتل، وأن المسلحين حوالي من 140 إلى 150 ألف، وتسيطر على أغلب الريف في المحافظات، وعلى أكثر من 70% من حلب بشكل فعلي، بينما مراكز المحافظات ما زالت تحت سيطرة جيش النظام.


وأضاف إدريس أن غالبية اللبنانيين يتعاطفون مع الشعب السوري ضد النظام المجرم، وهناك من يرسل المقاتلين الى داخل المناطق السورية من أجل دعم النظام السوري برغم أن السوريين لم يطلبوا منهم ذلك، مشيرا إلى وجود أدلة أكيدة تفيد أن "حزب الله" يقصف المواقع السورية من داخل المناطق اللبنانية واعدا بمشاهدة عمليات للجيش السوري الحرّ ضد "حزب الله" في بلدة القصير.


وعن المخطوفين اللبنانيين في أعزاز، شدد ادريس على أن "الفصيل الذي يدّعي انتماءه للجيش السوري الحرّ هو المسؤول عن خطف هؤلاء اللبنانيين وهو لا ينتمي للجيش الحرّ ولا يعمل تحت إمرة رئاسة الأركان، ونحن لسنا تحت إمرة أحد ولا نتلقى أوامرنا من أحد، بل نعمل دفاعا عن عائلاتنا وقرانا وعن الشعب السوري.


اترك تعليق