تغريدة سلمان العودة عن حلب تقض مضاجع الإيرانيين وتثير جنونهم

By : أ. محمد نجم الدين

شنت وسائل إعلام إيرانية أبرزها موقع قناة "العالم" الإخبارية، هجوما حادا على الداعية الإسلامي الكبير الدكتور سلمان العودة، بسبب تغريدة له أشاد فيها بالفصائل المعارضة في حلب والتي كبدت نظام بشار وميليشيات إيران وحزب الله الإرهابي خسائر فادحة وغير مسبوقة في معركة فك الحصار عن حلب الدائرة منذ أيام.

وقال "العودة" في تغريدة له دونها يوم السبت الماضي 6 أغسطس، عبر صفحته الخاصة بـ"تويتر": "كأنك لم تحزن من الدهر ليلةً إذا أنت أدركت الذي كنت تطلب، دخل النبي مكة متواضعا متخشعا متضرعا شاكرا .. وصلى ضحى" سابقا تغريدته بهاشتاجي "#فك_الحصار_عن_حلب" ، "#الشعب_السوري_البطل".

التغريدة التي أثارت جنون ميليشيات إيران الإعلامية، حيث شن الموقع الإخباري لقناة "العالم" الإيرانية هجوما حادا على "العودة" وعدد من الدعاة والعلماء على رأسهم الدكتور محمد العريفي، والداعية الكبير عائض القرني وغيرهم من علماء الأمة، الذين باركوا نصر الثوار العظيم في حلب، واتهمتهم تلك الميليشيات الإعلامية بدعم الإرهاب وتأييده، على حد زعمهم.

وتناولت صحف أمريكية وبريطانية نجاح "المعارضة السورية" في فك حصار النظام على الجزء الشرقي من مدينة حلب واعتبرته نصرا كبيرا ومكسبا على الصعيدين الميداني والمعنوي وحذر بعضها من أن فشل المجتمع الدولي في التوحد لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا ستكون له عواقب وخيمة.

ونقلت تفاصيل ما جرى من معارك خلال الأسبوع الماضي، ابتداء من الهجوم على جنوب غرب حلب وحتى الاستيلاء على كلية المدفعية بالمدينة والسيطرة على الطريق الرئيسي المؤدي إلى الجزء الذي تسيطر عليه قوات النظام، كما أشارت جميعها إلى مشاركة جميع فصائل المعارضة بمختلف تياراتها وتوجهاتها.

ووصف محللون معركة فك الحصار عن حلب، التي قامت بها المعارضة المسلحة، بأنها عملية تستحق أن تدرّس في الأكاديميات العسكرية بسبب قدرة مقاتليها على التغلب على قوات النظام والميليشيات المتحالفة معه والطيران الروسي، عن طريق السيطرة على التلال الحاكمة، وقيادتهم المعركة بمنظومة قيادة وسيطرة ممتازة.

يشار إلى أنه قتل ما لا يقل عن 450 عنصراً وجرح العشرات غيرهم، في كلية المدفعية من قوات النظام والميليشيات المتحالفة معها بينهم عناصر من "حزب الله"، ونجحت المقاومة السورية في فك الحصار عن الأحياء الشرقية بحلب، وعلى الاستيلاء على ما لا يقل عن 20 دبابة و7 ناقلات BMP1، وأكثر من 10 قطع مدفعية ميدانية عيار 130 و122 والعديد من قطع المدفعية الأخرى متعددة العيارات، التي يبلغ تعداد المنشور منها في كلية المدفعية وحدها قرابة 80 مدفعاً وراجمة.


تغريدة "العودة" التي جن لها جنون إيران..

#فك_الحصار_عن_حلب #الشعب_السوري_البطل 

كأنك لم تحزن من الدهرليلةً إذاأنت أدركت الذي كنت تطلب

دخل النبي مكة متواضعامتخشعامتضرعاشاكراوصلى ضحى

— سلمان العودة (@salman_alodah) 6 أغسطس، 2016

صورة لخبر من موقع قناة "العالم" الإيرانية التي شنت جوم واسع على "العودة" وعلماء السعودية، واكتفينا برأس العنوان نظرا لما يشمله المحتوى من سباب صريح للعلماء الأفاضل من هذه الميليشيات الإعلامية الإيرانية..


اترك تعليق