دعاة يباركون نصر حلب ويبتهلون لله شكرا

By :

أشاد علماء ودعاة بانتصار ثوار حلب وفكهم الحصار عن مدينتهم، مناشدين إياهم الوحدة لتحقيق حلم السوريين بطرد النظام السوري وحلفائه الإيرانيين والروس من أرضهم.

وعلق رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بالقول على حسابه في " تويتر": "لا إله إلا الله وحده.. صدق وعده.. وأعز جنده . . وهزم الأحزاب وحده.. اللهم انصر المجاهدين نصرا عزيزا .. وافتح لهم فتحا مبينا. #حلب_تنتصر"

وقال الدكتور سلمان العودة على حسابه في " تويتر": " ‫#‏فك_الحصار_عن_حلب‬.. ‫#‏الشعب_السوري_البطل‬.. كأنك لم تحزن من الدهر ليلةً إذا أنت أدركت الذي كنت تطلب دخل النبي مكة متواضعا متخشعا متضرعا شاكراً وصلى ضحى".

وعقب الدكتور عائض القرني على حسابه في " تويتر": " لا يسلَم الشرف الرفيع من الأذى .. حتى يراق على جوانبه الدمُ.. (المتنبي) #مبروك_فك_الحصار_عن_حلب"

وتابع: "بيض الله وجوه الأبطال الاشاوس الذين فكوا الحصار عن حلب ، اجلسوا فوق النجوم شرفا وفخرا..".

وقال الدكتور سعد البريك على حسابه في " تويتر": " #ملحمة_حلب_الكبرى.. اللهم لك الحمد يا ربي.. كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.. عدد خلقك ورضاء نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك".

وعلق ابراهيم الدويش على حسابه في " تويتر": " #مبروك_فك_حصار_حلب.. الحمدلله حمدًا يليق بعظمتك.. وتمم اللهم نصرك لإخواننا وزدهم اعتصاما، وقهم مكر المنافقين والدواعش والروافض والنصارى الحاقدين.".

وقال الأمين العام لاتحاد العلماء المسلمين الدكتور علي القره داغي على حسابه في " تويتر": " اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.. نرجو من جميع الفصائل أن تخلص نيتها لله.. وتتحد ولا تختلف.. وتترك حظوظ النفس.. #مبروك_فك_حصار_حلب"

وعقب المقريء مشاري العفاسي على حسابه في " تويتر" بالقول: " اللهم زدنا ولا تنقصنا.. وأتمم النعمة علينا.. وانصرنا على من بغى علينا.. #مبروك_فك_حصار_حلب".

ونوه استاذ التاريخ الدكتور علي محمد عودة على حسابه في " تويتر": " #فتح #صلاح الدين #حلب سنة 579 هجرية وبعد أربع سنوات حرر القدس.وهذا فأل حسن لمجاهدي سورية بتحرير حلب فليتحدوا ويتوكلوا على الله ويواصلوا جهادهم".

وانشد الشاعر عبدالرحمن العشماوي قصيدة على حسابه في " تويتر" قال فيها : " تبكي وتمسح دمعها حلب.. وبقلبها من حزنها لهب.. حقد النصيريين يشعلها.. والجامع الأموي ينتحب"

وتابع: "حلب وتحلف ألف قاذفة.. أن الطغاة بأمنها لعبوا.. والغرب يشرب كأس سكرته.. وبمثلها يتضلع العرب"

وأضاف "يا قلعة الشهباء لا تهني.. فالنصر والتمكين يقترب.. إني أرى الأعداء قد حملوا.. ذُل الهزيمة فيك وانقلبوا"

وقال: "وأرى من الأبطال كوكبة.. لما تمادى المعتدي وثبوا.. لا تجزعي فالظالمون لهم.. يوم من الخذلان مرتقب"

وختم بالقول: "النصر عند الله يمنحه.. للصابرين إذا هم احتسبوا.. الله يهزم كل ذي صلف.. فتعلقي بالله يا حلب".


الإسلام اليوم


اترك تعليق