بحضور السيسي: تدريبات عسكرية تستهدف مجسم مسجد (فيديو)

By :

في عملية أثارت انتقادات واسعة، نفذت طائرات حربية مصرية مناورة تحاكي عملية لـ"محاربة الإرهاب" تضمنت قصف مجسم مسجد بحجة أنه يؤوي إرهابيين.

وتمت المناورة ضمن حفل تخريج في الكلية الجوية، بحضور قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

ويوثق تسجيل فيديو جانبا من الحفل، حيث يقول مقدم الحفل: "سيتم عرض بيان عن قدرة القوات لتنفيذ مهام مكافحة الإرهاب من خلال القضاء على إحدى البؤر الإرهابية؛ استطاعت التسلل لتنفيذ أعمال تخريبية داخل مدينة حدودية ساحلية مأهولة بالسكان والتأثير على الملاحة البحرية القريبة من الساحل".

ويظهر في واجهة المنطقة المستهدفة مسجم مسجد يتم استهدافه بشكل مباشر وتدميره.

واستخدمت في المناورة عدة مروحيات من أنواع مختلفة، إضافة إلى مجموعات قتالية من وحدات المظلات.

وعبر "تويتر"، أبدى العديد من النشطاء استنكارهم لاستخدام مجسم مسجد كهدف لتدريب القوات واعتباره مركزا للبؤر الإرهابية.

وعلق الشيخ محمد الصغير: "ضباط يطلقون النار على مجسم لمسجد أثناء عرض عسكري لتخريج دفعة بحضور السيسي لبيان قدرة المتدربين على مواجهة الإرهاب!!".

وغرد إبراهيم الملحم: "أين علماء الأمة الربانيون مما يفعله المجرم السيسي!!؟ يجعل لقواته مسجدا هدفا لرصاصاتهم!؟ أي نصر نريده وأنتم سكوت؟".

وأضاف ممدوح جلال: "هو ببساطة بيختبر عقيدتهم مش أكثر بس الناس بترجع تزعل لما حد يكفرهم، السؤال: يا ترى كنا ممكن نشوف ماكيت كنيسة؟".

وقال رمضان محمد: "السيسي كل فترة بيبرهن ويثبت للغرب أنه أحسن واحد هيحارب الإسلام نيابة عنهم والجيش طبعا سمعا وطاعة (فرعون وجنوده)".

وقال علي غانم: "المسجد أصبح مرتعا للإرهاب حسب تدريب جيش السيسي وواحد يقولك بس ما يفنعش تكفره طيب".

وكتب عبد الرحمن حمزة: "الحرب على الإسلام، بروفة لخريجي الكلية الحربية المصرية في عهد السيسي، اللهم أزلهم".


عربي 21



اترك تعليق