الشيخ القره داغي يستنكر القتل والسجن والقمع للأبرياء في كشمير

By :


استنكر الشيخ الدكتور علي القره داغي - الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - قتل المواطنين في كشمير تحت أي ذريعة كانت مؤكداً على حرمة الدماء البريئة المطالبة بحقها في الحياة والحرية والعيش الكريم ، كما استنكر استهداف المواطنين بسجنهم أو إصابتهم عمداً أو كبت حرياتهم . 


وندد الشيخ القره داغي بحالة الصمت الدولية تجاه ما يحدث للمسلمين في بلدان كثيرة ومن بينها كشمير والتي تعاني منذ سنوات طويلة ، ووصل الأمر إلى قمع المتظاهرين وقتل ما يزيد عن 30 مواطن بريء ، وإصابة أكثر من 400 مواطن ، إضافة إلى القمع الذي وصل مداه بمنع قادة ورموز العمل الإسلامي من الخروج من منازلهم حتى لأداء صلاة العيد ، محذراً أن القمع لم يفيد أبداً أحد على مر التاريخ وإن حقق مكاسب وقتية فهي زائلة ، وأن احترام الشعوب والحفاظ على حياتها هما الأولى في إدارة شؤون البلاد والعباد . 


وطالب الشيخ القره داغي السلطة في كشمير بالتوقف عن القتل واستهداف المواطنين أو قمع حرياتهم ، داعياً الجميع إلى إعلاء المصلحة العامة للبلاد والتوصل إلى حلول للأزمة الحالية وأزمات كشمير بشكل عام حتى تنعم البلاد بأمن وأمان واستقرار وتتفرغ للبناء والتعمير الذي هو أساس رسالة الإنسان في الأرض 


اترك تعليق