الاتحاد يدين بشدة تفجيرات واعتداءات اسطنبول ويؤكد أن تركيا مستهدفة من داخلها وخارجها

By :

الاتحاد يدين بشدة تفجيرات واعتداءات اسطنبول ويؤكد أن تركيا مستهدفة من داخلها وخارجها وبخاصة ضد اقتصادها المتنامي ويصف التفجيرات بالإرهابية الجبانة 


يدين الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بشدة التفجيرات وإطلاق الناء اللذين وقعا في المدينة التركية اسطنبول مساء اليوم الثلاثاء الموافق 28 يونيو 2016م وأسفرا عن مقتل 10 أبرياء وإصابة 20 شخصاً على الأقل وفق التقارير الأولية الصادرة عن الإعلام التركي وبعض الجهات الرسمية كذلك ، وأكد الشيخ الدكتور علي القره داغي - الأمين العام للاتحاد - في تصريحاته أن الجمهورية التركية مستهدفة بقوة من جهات من داخلها ومن خارجها ، وهذا الاستهداف هو إرهابي وإجرامي وجبان أياً كان من يرتكبه ويقف وراءه أو يدعم مرتكبيه، مشيراً إلى هذه التفجيرات لن تؤثر بإذن الله تعالى في استقرار الجمهورية التركية كما لا تعني انفلاتاً أمنياً وإنما تعني خبث وجبن مرتكبيها . 


كما طالب الدكتور القره داغي الشعب التركي بالوقوف خلف رئيسه وحكومته وقادته في حربهم ومواجهتهم لهذا الإرهاب البغيض الذي يسعى لضرب تركيا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ، وبخاصة في ظل تنامي الاقتصاد التركي في الفترة الحالية ، ما يؤكد ضرورة دعم تركيا واقتصادها وأمنها ودعم السياحة بها كذلك . 


ويرسل الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين التعازي لأسر الضحايا ومحبيهم وللجمهورية التركية رئيساً وشعباً وحكومة ، ويدعو للمصابين بالشفار العاجل ، وأن يرفع الله هذه الفتن عن الأمة الإسلامية ، وأن يعم السلام العالم أجمع 


اترك تعليق