مليشيات إيرانية إلى سوريا قوامها 50 ألف شخص

By :

حذر رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الخميس من أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يستعد لاستخدام أسلحة كيميائية في مواجهة المعارضة المسلحة، واتهم حزب الله وإيران بإرسال مليشيات إلى سوريا قوامها 50 ألف شخص. 


وكان وزير الدفاع الأمريكي السابق ليون بانيتا قد أكد في يناير الماضي أن بلاده حصلت على معلومات استخباراتية "تثير قلقا بالغا"، وتفيد بأن حكومة الرئيس بشار تدرس استخدام أسلحة كيميائية، بينما عبرت السلطات السورية عن خشيتها مما وصفته بمؤامرة لاتهامها باستعمال هذه الأسلحة.


من جهة أخرى، يعتقد رئيس الاستخبارات الإسرائيلية بأن سقوط نظام الأسد سيضعف حلفاءه -إيران وحزب الله اللبناني- وسيفقد طهران "قدرتها على نقل أسلحتها عبر سوريا إلى حزب الله".


وقال كوهافي إن إيران وحزب الله يفعلان كل ما في وسعهما لمساعدة نظام الأسد، حيث يساعدانه على المستوى الميداني ومن خلال الاستشارات الإستراتيجية والاستخبارات والأسلحة.


وأكد المسؤول الإسرائيلي أن إيران وحزب الله يعلمان أن مصير الأسد محسوم، ولذلك فقد دفعا بمليشيات بلغ قوامها 50 ألف شخص إلى سوريا ويسعيان لرفعها إلى مائة ألف، وأضاف قائلا "إنهما يشكلان جيشا شعبيا يدربه حزب الله وتموله إيران استعدادا لمرحلة ما بعد الأسد".


اترك تعليق