الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - فرع فلسطين وقسم الدراسات الاسلامية بجامعة الاقصى ينظمان يوماً دراسيا بعنوان "الأستاذ الجامعي بين الدعوة والتربية والسياسة"

By :

نظم الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فرع فلسطين بالتعاون مع قسم الدراسات الإسلامية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة الأقصى يوم دراسي بعنوان "الأستاذ الجامعي بين الدعوة والتربية والسياسة" بحضور النائب في المجلس التشريعي ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فرع فلسطين د. مروان أبو راس وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية أ. د عبد الخليل صرصور. ، و رئيس قسم الدراسات الاسلامية . د. سامي أحمد. و رئيس اللجنة التحضيرية د. ناهض فرحات، وعدد أعضاء مجلس الجامعة والنواب والمهتمين والاكاديميين وطالبات قسم الدراسات الاسلامية بجامعة الاقصى.
وخلال الكلمة الافتتاحية رحب د. ناهض فرحات بالحضور وشكر د. مروان ابو راس رئيس فرع الاتحاد على دعمه لمثل هذه النشاطات التي تبرز دور الأستاذ الجامعي في الجانب الدعوي والسياسي والتأكيد على صنع القرار.
وبيَّن د. سامي أحمد في كلمته أن قسم الدراسات الاسلامية يسعى إلى إعداد جيل يسهمون في رفع مستوى الوعي الديني لدى الناس، ويحملون همَّ الدعوة إلى الله , موكداً على أن للأستاذ الجامعي دور في خدمة وطنه ومجتمعة وتعزيز الانتماء شاكراً كل من ساهم في إنجاح اليوم الدراسي.
وأكد أ.د. عبد الجليل صرصور في كلمته على أن الأستاذ الجامعي به خير لا ينفذ وينبغي أن تكون مهمته تعليمية تربوية أخلاقية , وأن الأستاذ الجامعي هو تربوي قبل أن يكون تعليمي.
وخلال كلمته أكد د. مروان أبو راس رئيس فرع الاتحاد في فلسطين على أن وظيفة الأنبياء هي مدرسة لتخريج العلماء وأن رسالة المعلم هي شبيهة برسالة الرسل , والمعلم مؤتمن وقدوة ويجب أن يكون على التزام وخلق , وأن مثل هذه الجامعات ليس فقط تخرج المتعلمين بل وتخرج المعلمين, وقال : إننا في فرع الاتحاد في فلسطين نبارك لكم هذا الجهد الطيب وندعوا جميع أصحاب الأفكار البناءة أن يأتونا بها لكي ندعمها, وأن موضوع الأستاذ الجامعي له أهمية كبيرة وبمجرد الاقتراح لم نتردد في قبوله لما له من أهمية ولأنه يربط المعلم بمهمة الأنبياء والرسل.
وفي نهاية كلمته وجه د. مروان التحية الخالصة لرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في قطر الشيخ يوسف القرضاوي والأمين العام للاتحاد الدكتور علي القرداغي لما يقومون به من دعم ونصرة وإعطائنا كل ما يستطيعون من أجل دعم أهل غزة.
وضم اليوم الدراسي ثلاث محاور :
أ‌- المحور الدعوي والاعلامي
ب‌- المحور السياسي والحقوقي
ت‌- المحور التربوي والاجتماعي
وفي ختام فعاليات اليوم الدراسي تمت قراءة التوصيات و تكريم الباحثين والمشاركين في انجاح هذا اليوم الدراسي .


اترك تعليق