القره داغي: الأنظمة اختارت إسقاط دولها لتضمن بقاءها

By :


في إطار متابعة ما يجري من حرب إبادة بحق الشعب السوري علق الشيخ علي القره داغي على جرائم التي تحدث في حلب متسائلا عن الصمت الرهيب الذي يسود الحكام في العالمين العربي والاسلامي وفي تغريدة له على تويتر قال أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين :
أيامٌ سوداءٌ في تاريخ أمتنا ! صمتٌ رهيبٌ في كافة قصور الحكم والبرلمانات بالعالم العربي والإسلامي !
ليس لها من دون الله كاشفة !
وأضاف :" ألا تحرك آلاف الصور مشاعر صنّاع القرار في بلاد العرب والمسلمين ليهبوا هبّة واحدة للدفاع عن المستضعفين في سوريا ؟!"
وفي حديثة عن الثورات العربية اوضح د. القره داغي ان الثورات العربية قامت لإسقاط الأنظمة المستبدة فاختارات الانظمة اسقاط تلك الدول وقال :
لم تستهدف الثوارات إسقاط الدول وإدخالها بحرب أهلية، بل أرادت إسقاط الأنظمة المستبدة
لكن الأنظمة اختارت إسقاط دولها لتضمن بقاءها !!
وكان الامين العام قد نشر صورة على موقع تويتر توضح حال اغلب الحكام حيث وضع صورة لثلاث هياكل عظمية لا تسمع وتنطق ولا تتحدث ونشر تحتها عبارة :
"هذا هو وضع أغلب حكام المسلمين من مأساة حلب ! نددوا أو استنكروا على الأقل !"
وختم في تغريدة مؤثرة قال فيها :
لا نحتاج ليوم غضب للشام
بل نحتاج للشام كي لا يحل علينا غضب الله !
وتصاعدت العمليات القتالية في مدينة حلب، التي تتعرض أحياؤها منذ أيام لقصف عنيف من قبل طيران نظام الأسد وروسيا، حيث لم تسلم منه المستشفيات والمنشآت الصحية، وكذلك المدنيون، فضلا عن تدهور الأوضاع الإنسانية هناك
‫#‏حلب_تحترق‬


اترك تعليق