القرضاوي: الشكر لتركيا وللرئيس أردوغان

By :
تقدم الشيخ العلامة يوسف القرضاوي بالشكر للجمهورية التركية "القديمة والوسيطة والحديثة" وللرئيس رجب طيب أردغان لدفاعهم عن الإسلام وقضايا الأمة العربية والإسلامية، ودعا المسلمين في الوقت نفسه إلى الوحدة فـ " لا تقوى ولا عبادة إلا بالوحدة". 

 

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في كلمة له بمهرجان "شكرا تركيا" الذي انطلقت فعالياته مساء الجمعة في اسطنبول "نجتمع اليوم أنا وإخواني لنشكر تركيا، وأحييكم باسم المملكة العربية السعودية ودولة قطر، ومن قدم للناس خدمةً أو نعمةً يجب أن يُشكر عليها، ونحن جئنا لنقدم الشكر لهذا البلد العظيم، الذي قدم للإسلام طيلة تاريخه، خدمات مختلفة، ليس فقط في فترة الخلافة الإسلامية، بل ما قبلها".

 

وأضاف أن "الأتراك قاموا بدورهم بالدفاع عن الإسلام، ولا يسعنا إلا بتقديم الشكر لتركيا القديمة، والوسيطة، والحديثة، ومن الذي يستطيع أن يقاوم السلطان رجب طيب أردوغان، الذي أصبح يدافع عن الأمة باسم الإسلام والقرآن والسنة والشريعة، وهو الذي يتحدث بالوقوف أمام الوجوه الطاغية، ليقول لهم لا".

 

وقال فضيلته إن "المسلمين قوة هائلة، ولا يمكن لأحد أن يستعبدهم في الأرض، إلا إذا قبلوا هم بذلك، ومن أراد أن يعيش مسلماً فيجب أن يعيش كما أراد، حيث قال الله (وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون) ، ولا تقوى ولا عبادة إلا بالوحدة، فالإسلام يريد منا قوة واحدة، كالبنيان يشد بعضه بعضا".

 

وانطلق مهرجان "شكرا تركيا"، وسط حضور شعبي ورسمي على صعيد عربي وتركي، بمنطقة "بكر كوي" في مدينة إسطنبول.

 

ومثل المهرجان، الذي تنظمه رابطة "الأكاديميين العرب"، ومؤسسة "النهضة اليمنية التركية"، وشركة "عدن بريز"، "رسالة شكر من شعوب الربيع العربي المتضررة، إلى الشعب والحكومة التركية، على مواقفها الداعمة لتلك الشعوب".

 

ويتضمن المهرجان، الذي يستمر ثلاثة أيام، عدداً من المعارض والنشاطات، والفعاليات الفنية والثقافية، تقدمها بعض الجاليات العربية الموجودة في تركيا


اترك تعليق