تقرير اليوم الرابع لزيارة وفد الاتحاد لبعض الجمهوريات الإسلامية بروسيا

By :

وفد الاتحاد بروسيا الاتحادية يزور جامعتي "قبردينو بلقاريا" و "الإمام أبي حنيفة" ، والوفد يخطب الجمعة في ثلاثة مساجد بالجمهورية

زار اليوم الجمعة الموافق 31 أكتوبر 2014م وفد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يزور بعض جمهوريات روسيا الاتحادية الآن جامعتي "قبردينو بلقاريا" و "الإمام أبي حنيفة" ، حيث ألقى الأمين العام للاتحاد الدكتور علي القره داغي كلمة أمام جمع من طلاب جامعة قبردينو استعرض فيها تاريخ النهضة التي مرت بأمتنا الإسلامية وأسباب التراجع عن الأمم الأخرى ، وأوصى الشباب بالنظر إلى شباب دول أخرى استطاعوا أن ينهضوا ببلادهم في فترة ليست بالكبيرة بعد دمار حل بها مثل اليابان وكوريا الجنوبية وغيرهم ، حيث التزموا بالإبداع ، والتخطيط الاستراتيجي ، وتقديس العمل ، والوقت ، والعمل على مسار أفضل السيناريوهات ، وهم من المبادئ التي أقرها الإسلام لولا تراجع المسلمون عن تطبيقها على أرض الواقع .

وأكد القره داغي في كلمته أن الشباب أمل أي أمة ، وأنه ما لم يبذل الجهد في سبيل تنمية أمته ونهضتها فلا سبيل لتقدم هذه الأمة أبداً ، ومن ثم فإنه على الشباب في الوقت الحالي ألا يلتفتوا إلى نداءات من حركات متطرفة أو متشددة هنا أو هناك ، بل عليهم أن يتعلموا ويهتموا بالعلم كمسار هام يؤدي للتنمية والنمو والتميز الأممي ، فكما أن الله عز وجل ميز سيدنا آدم بالعلم على الملائكة وغيرهم ، فعلى الشباب أن ينهجوا النهج العلمي لينهضوا بأمتهم وبأوطانهم ويتميزوا في مجالات الحياة المختلفة .

بينما أجاب الدكتور خالد المذكور والشيخ عبد الرحمن آل محمود – عضوي مجلس الأمناء – على أسئلة الحضور من أعضاء هيئة تدريس أو طلاب وطالبات حيث تناولت قضايا مثل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وإعلانه الخلافة وتبنيه التشدد منهجاً وطريقة عمل ، ودور جامعة الدول العربية المتراجع ، وسؤال عن حياة الإنسان وهل هو مخير أم مسير ؟ ، وقد أجاب الشيخين على جميع الأسئلة مؤكدين أن داعش حادت عن الطرق الإسلامي المعتدل والصحيح ، وأن جامعة الدول العربية تراجع دورها بشكل كبير نتيجة لهيمنة دول بعينها عليها فهي لم تنفذ يوماً من الأيام مطالب الشعوب وإنما ظلت مكتوفة الأيدي ولم تقدم للأمة جديداً . وحول كون الإنسان مسيراً أم مخيراً ، أكد د. القره داغي أن الأمر تعرض إلى التساؤل عبر العصور وحتى من قبل الإسلام ونحن نعتقد في مبدأ أهل السنة والجماعة بأن الإنسان مسير في أمور مثل المولد والموت والروح ، ومخير في أمور حياته وفق إرادة الله عز وجل التي أعطت له هذا الخيار وتلك الحرية ولهذا فهو مسئول عن أفعاله التي يقوم بها ، وقد تناولت الأجوبة تفاصيل أكثر دقة .

قدم الحوار رئيس جامعة "قبردينو بلقاريا" في حضور وفد الاتحاد ولفيف من أعضاء إدارة الشئون الدينية بالجمهورية ، وعدد من أعضاء هيئة تدريس الجامعة والطلاب .

كما توجه وفد الاتحاد إلى جامعة الإمام أبي حنيفة والتي تدرس العلوم الشرعية وأصول الدين وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بالعربية من أبناء روسيا وأبناء جمهورية قبردينو بلقاريا ، حيث تفقد الوفد بعض الفصول الدراسية وتناول الأحاديث مع بعض الطلاب وتعرف على إمكانيات الجامعة وقدم عرض مساعدة الجامعة في أمور المناهج العلمية أو انتداب أعضاء هيئة تدريس كزائرين للمساهمة في تطوير العملية التعليمية بالجامعة . حضر الزيارة مفتي الجمهورية وأعضاء من الإدارة الدينية ورئيس الجامعة ، وانتهت الزيارة بإجراء حديث صحفي مع أمين عام الاتحاد حول أسباب الزيارة وبعض الأسئلة التي تناولت الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط .

ومن الجدير بالذكر أن الوفد قام بخطبة الجمعة ، حيث خطب الأمين العام في الجامع المركزي للجمهورية ، وخطب كل من الشيخ عبد الرحمن آل محمود والدكتور خالد المذكور بمسجدين داخل الجمهورية ، وتم عقد جلسات بالمساجد للإجابة على أسئلة المصلين والذين كانوا أغلبهم من الشباب حيث جاءت الأسئلة في شئون الفقه وأمور الدنيا وقضايا سياسية واجتماعية واقتصادية ، ولقى الوفد احتفاءاً كبيراً من أهالي الجمهورية والمصلين ، ثم عقد الوفد جلسة مع الإدارة الدينية تناولوا خلالها سبل التعاون المشترك بين الاتحاد والإدارة والاتفاق على خطة عمل مشتركة خلال الفترات القادمة .



اترك تعليق