الاتحاد يندد بخطف ما يزيد عن 200 فتاة في نيجيريا على يد جماعة "بوكو حرام" وعرضهن للبيع أو تزويجهن بالإكراه

By :


أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً يندد فيه بخطف ما يزيد عن 200 فتاة في نيجيريا على يد جماعة "بوكو حرام" وعرضهن للبيع أو تزويجهن بالإكراه ، ويعد ذلك عملاً إجراميًا محرمًا وفسادًا في الأرض ويؤكد أن الإسلام بريء من فعل هؤلاء ، ويدعو إلى إطلاق سراحهن فوراً. وهذا نص البيان:

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه ( وبعد)فقد تلقى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين نبأ خطف البنات من مدارسهن، والمستمر منذ 14 أبريل الماضي وحتى اليوم في نيجيريا، على يد جماعة "بوكو حرام" ببالغ الحزن والأسف، لما آلت إليه قلوب وأفعال بعض المسلمين من الابتعاد الكامل عن شريعة الإسلام، التي نزلت رحمة للعالمين، وتحرم تلك الجرائم ، ويؤكد الاتحاد على أن الإسلام بريء تماماً من تلك الأفعال البعيدة كل البعد عن تعاليمه وأحكامه ، بل يعد الاتحاد تلك الجرائم تسيء للإسلام وتزيد الكراهية ضد المسلمين .


وإذ يدين الاتحاد العالمي لعلماء السلمين تلك الجرائم الشنيعة، فإنه يؤكد على ما يلي :


• إن الإسلام هو دين الرحمة للعالمين، وقد أولى عناية كبرى لحقوق المرأة قبل جميع الأنظمة والتشريعات المعاصرة ، ولذلك فإن خطف البنات يعتبر عملاً محرماً، من كبائر الإثم والفواحش في ديننا، وفساداً في الأرض، وأنزل الإسلام بشأنه أشد العقوبات، في أشد الموبقات . فقال سبحانه وتعالى " إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ " سورة المائدة آية 33 ، ومن هنا يجرم الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين خطف البنات في نيجيريا على يد جماعة "بوكو حرام" أو غيرها، بل ويعتبر ذلك جريمة لا تغتفر في حق الإنسانية جميعاً، تستدعي محاسبة مرتكبيها أشد الحساب. ويحذر الاتحاد من بيع هؤلاء البنات أو المساس بحرياتهن أو تزويجهن بالقوة ، ولا يجوز لأحد المشاركة في تلك الأفعال النكراء بالشراء أو الزواج بالقوة أو أي أمر ينال من حرية وشرف وعفة هؤلاء البنات .


• يطالب الاتحاد جماعة "بوكو حرام" بالعودة إلى الرشد، وإلى أحكام الشريعة الصحيحة، المؤسسة على الكتاب والسنة. وسرعة إطلاق سراح هؤلاء البنات ، وإخراج المواطنين المدنيين وبخاصة البنات والنساء من معادلة الخلافات السياسية، أو أي نوع من أنواع الخلافات ، كما جاءت بذلك النصوص الشرعية المحكمة، من كتاب الله، وسنة رسوله.


• يؤكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على أن الإسلام برئ تماماً من تلك الأفعال المخالفة للشرع والقانون والاتفاقيات والأعراف والأخلاق والقيم الإنسانية .


• يطالب الاتحاد العالمي السلطات في نيجيريا بالعمل الحثيث على إعادة هؤلاء البنات إلى ذويهن سالمات، وتكثيف البحث عن أماكن وجودهن ، كما يطالبها بالعمل بالحكمة والعدل لإعادة الأمن والأمان إلى نيجيريا كلها . • يدعو الاتحاد العالمي الإخوة المسيحيين ألا يثيروا الفتنة والتشدد على أرض نيجيريا أو القيام بما يؤذي مشاعر المسلمين ، ويطالبهم للعودة إلى الأخوة الإنسانية والحقوق المتساوية لجميع أهل نيجيريا، على اختلاف أديانهم .

 

• يدعو الاتحاد العالمي كافة الأطراف المتصارعة في نيجيريا إلى دراسة أسباب الخلاف بعمق يساعد على التوصل لحلول تمنع تفشي الصراع والخلاف ، وتدفع الأوطان للتنمية والنمو والبناء بدلاً من التراجع والهدم .

(إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚوَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) سورة النور الآية رقم 19 .

 

التاريخ : 9 رجـــــب 1435 هـ
الموافق 8 مـــــايــــــو 2014 م

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد


اترك تعليق