الأزهر يطالب دول العالم بـ"رفع الظلم" عن مسلمي بورما

By :

 طالب الأزهر دول العالم والأمم المتحدة بالعمل لرفع الظلم عن المسلمين في ميانمار (بورما)، مستنكرًا ما يتعرضون له من "حملات إبادة جماعية" .


وجاء في بيان صادر عن الأزهر اليوم الثلاثاء: إنه "يتابع بقلق بالغ ما يحدث للمواطنين المسلمين في بورما من أعمال وحشية تقوم بها جماعة الماغ البوذيّة المتطرفة بدعم من النظام، والتى نجم عنها تشريد ملايين المسلمين في طول البلاد وعرضها وتدمير منازلهم وحرق مساجدهم ومزارعهم وممتلكاتهم وطردهم من قراهم".


وأكد الأزهر أن تلك الأعمال تأتي في إطار "عمليات التطهير العرقي والمذابح الجماعية التي تحدث بشكل ممنهج ومرتب وبتخطيط مسبق من آن لآخر تحت سمع وبصر الجهات المسئولة".


واستنكر الأزهر بشدة في بيانه "حملات الإبادة الجماعية التي يتعرض لها المسلمون والتي امتدت في أنحاء بورما فما تكاد تهدأ في مدينة حتى تندلع في مدينة أخرى".


وطالب الأزهر "دول العالم المتحضر وكل القوى المحبة للسلام والهيئات والمؤسسات الخيرية والإغاثية وهيئة الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان في العالم أن تعمل على رفع الظلم الواقع على أهل بورما".


وكان أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي قد دعا في كلمته أمام القمة العربية بالدوحة، قادة الدول العربية إلى "نصرة” أقلية الروهنجيا المسلمة في ميانمار، واصفا إياها بأنها "أكثر الشعوب اضطهادا”.


اترك تعليق