بيان من الاتحاد حول تطورات الأحداث في اليمن

By :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن اتَّبع هداه، وبعد..

يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقلق شديد ما آل إليه الوضع في اليمن، خصوصا بعد عدم توقيع الرئيس علي صالح على المبادرة الخليجية، والتهديد بحرب أهلية، حيث بدأت محاولات عملية لجر البلاد إلى مغبة الفتنة في العديد من المدن والمحافظات، مما أدى إلى إحداث مزيد من العنف، والهجوم على المتظاهرين، بل على منزل الشيخ صادق الأحمر شيخ مشايخ قبيلة حاشد.

وفي ظل هذه المخاطر والخوف من وقوع الحرب الأهلية، فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين انطلاقا من واجبه الشرعي في الترشيد والنصح لهذه الأمة، يعلن ما يلي:

1-   يناشد الاتحاد أبناء اليمن شعبًا وحكومة ومعارضة ورئيسا لعمل كل ما في وسعهم لدرء الفتنة وحقن الدماء، والحفاظ على وحدة الشعب اليمني، وتغليب الحكمة اليمانية على الوضع اليمني كي لا تنجر البلاد إلى الفوضى والفتنة الداخلية.

2-   يدعو الاتحاد الحكومة اليمنية وعلى رأسها الرئيس علي صالح إلى التوقف عن القتل وإراقة الدماء، وإلى سحب الجيش من المدن والمحافظات، والبدء الفوري والفعلي في تحقيق مطالب الشعب اليمني المشروعة، التي يكفلها لهم الإسلام وجميع القوانين الإنسانية الدولية، داعيا إلى الاستفادة والاتعاظ من الغير، "فالعاقل من يتعظ بغيره".

3-   يناشد الاتحاد الرئيس علي صالح للقيام بخطوات عملية ومهمة لصالح اليمن ومستقبلها من خلال نقل السلطة فورا قبل أن تتطور الأحداث إلى ما لا يحمد عقباه.

4-   يستنكر الاتحاد محاولة الاعتداء على منزل الشيخ صادق الأحمر شيخ مشايخ قبيلة حاشد الذي أعلن انضمامه في مارس الماضي إلى ثورة الشعب اليمني.

وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ} [يوسف:21]  صدق الله العظيم.

الأمين العام                                         الرئيس

 

الأستاذ الدكتور علي القره داغي                     الأستاذ الدكتور يوسف القرضاوي


اترك تعليق