الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يندد بشدة ويرفض القرصنة الصهيونية ضد سفينة الكرامة

By :

بيروت/ موقع الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 

 

 الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يندد بشدة ويرفض القرصنة الصهيونية ضد سفينة الكرامة ويدعو الى مواصلة ارسال السفن حتى فك هذا الحصار الظالم على غزة

 

الحمد لله ربِّ العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه أجمعين.
                                                                                                                (وبعد)
فكعادتها اعترضت القوات البحرية الصهيونية في عرض البحر وفي المياه الدولية سفينة الكرامة الفرنسية، الممثلة الوحيدة من اسطول الحرية2، والتي استطاعت أن تفلت من الاجراءات الظالمة والغير قانونية التي فرضتها السلطات اليونانية تحت الضغوط الاسرائيلية فمنعت من خلالها عدد كبير من السفن من الابحار كان من المقرر ان تشارك في ما اطلق عليه قافلة الحرية2 لفك الحصار على غزة.

وامام هذه الممارسات الهمجية والقرصنة البحرية التي أصبحت تمارسها السلطات الصهيونية في كل مرة ضد كل محاولات فك الحصار عن اخواننا في غزة فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد على التالي:

1- يندد الاتحاد بهذه القرصنة الصهيونية ضد سفينة الكرامة ومنعها من مواصلة طريقها الى مناء غزة لفك الحصار الظالم المفروض عليها لما يزيد اليوم عن 4 سنوات ويستنكرها بشدة  ويحمل سلطات الاحتلال مسؤولية أي مساس بركاب السفينة.

2- يحي الاتحاد ابطال السفينة من الاحرار الذين تكبدوا مشاق السفر ولم يبالوا بكل التهديدات الصهيونية ونقول لهم بأنه وبالرغم من عدم وصولهم الى مناء غزة فإن غايتهم النبيلة ورسالتهم الانسانية قد وصلت من خلال تحريك الرأي العام وتنبيهه لهذه المظلمة التي لم يسبق لها مثيل في التاريخ المعاصر، كما يحيي الاتحاد كل من ساهم في الاعداد وعزم على المشاركة في اسطول الحرية 2

3- يناشد الاتحاد كل من الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي (منظمة المؤتمر الاسلامي سابقا) بأن يعملا بكل ما لديهم من امكانيات وتوظيف كل ما للأمة من ورقات ضغط تجاه الكيان الصهيوني والدول المساندة له حتى ترفع هذا الحصار الظالم على أهلنا واخواننا في غزة، فواجب النصرة يقتضي ذلك يقول تعالى<< وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلَّا عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ>> الانفال 72  

والله نسأل أن يرفع الحصار على المظلومين من اخواننا في غزة العزة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

 

الدوحة في 20 شعبان 1432/ 21 يوليو 2011م

           

                                                                    

الأمين العام                                               الرئيس

أ.د/ علي محيي الدين القره داغي                        أ.د/ يوسف القرضاوي


اترك تعليق