تهنئة الاتحاد للأمة الإسلامية برمضان وتذكيرها بواجباتها في هذا الشهر

By :

تستقبل الأمة الاسلامية  شهر رمضان الكريم بكل بهجة وسرور لتنهل من نبعه الصافي عبادة وتقوى وسموا بالارواح والعقول وتزكية للنفوس والجوارح لتتطهر مما أصابها من أدران وذنوب على امتداد السنة وتتقوى لتنهض وتننصر في كل مرة فكان هذا الشهر حقا شهر القرآن والفرقان والانتصارات << شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان>> (البقرة 185).

ومنذ أن دارت شمس الحضارة والنهضة دورتها لتسطع لدى أقوام غيرنا وهذه الامة تلملم جراحاتها كلما اندمل منها جرح انطلق آخر من هزائم  احتلال وفقر ومجاعة وحرب وكوارث طبيعية إلى الحد الذي أصبحت هذه الأمة تتصدر كل وسائل الاعلام العالمية من خلال هذه الجراح الدامية

والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يضم في صفوفه علماء الأمة كله أمل وتطلع بفضله سبحانه وتعالى ومجاهدة نفوسنا والعمل الجاد والمنظم بأن فجرا لهذه الأمة العظيمة بدأت بشائره تلوح من قريب وما هذه الثورات العربية المباركة إلا إرهاصات أولية لاستفاقة هذه الأمة من جديد وبداية بزوغ شيء من الضوء في نهاية هذا النفق المظلم الطويل الذي دخلته منذ زمن طويل، وبهذه المناسبة ندعو كل المسلمين إلى الدعاء لإخوانهم الممتحنين في كل من ليبيا وسوريا واليمن بأن يجعل هذا الشهر الكريم شهر تمكين لهم ونصر على الظلمة والظالمين والله نسأل أن يغير حالنا إلى أحسن حال لتستعيد أمتنا مركز القيادة والريادة والشهادة على الناس كما أراد لها الله ذلك بإذنه تعالى انه سميع مجيب.     

وبهذه المناسبة السعيدة، قدوم شهر رمضان المبارك، نتقدم في الاتحاد العالي لعلماء المسلمين بأحر التهاني وأطيب الأماني إلى الأمة الإسلامية ممثلة في قادتها وعلمائها ومفكريها وجميع شعوبها بمكوناتها واطيافها، داعين الله تعالى أن يتقبل منا ومنهم صالح الأعمال وأن يكون حظ الجميع في هذا الشهر الكريم حظا وافرا من العبادة والطاعة والرحمة والمغفرة وأن نكون من الفائزين بالعتق من النار في آخر هذا الشهر الكريم.

كما ننتهز هذه الفرصة المباركة لنذكر جموع الأمة الاسلامية (أولي الأمر وعامة الشعوب) مصداقا لقوله تعالى << وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين>> وندعو الى ما يلي:

1-  أن نضاعف عمل الخيرات وأن نكثر من الطاعات فالأجور تضاعف مرات ومرات في هذا الشهر المبارك وأن نكثر من مساعدة الفقراء والمحتاجين وصلة الرحم والاكثار من الدعاء ليحسن حال هذه الأمة حكاما ومحكومين وتحرر الأراضي المغصوبة والمحتلة وفي مقدمتها أرض فلسطين المباركة والقدس الشريف ورفع الحصار عن غزة العزة والى الاغاثة العاجلة للمنكوبين والمشردين وبخاصة في الصومال والقرن الأفريقي.

2-   ندعو حكام هذه الأمة الى مراجعة كاملة لأحوال الأمة وأسباب ضعفها ورؤية ثاقبة لعلاجها من خلال بسط المزيد من الشورى والحرية وتشريك الشعوب في إدارة شؤونها بما يزيد في نشر قيم العدل والحرية و يدفع نحو استتباب الأمن والاستقرار لكافة الدول الإسلامية والحد من التدخلات الأجنبية في شؤننا الداخلية التي لم نرى منها إلا مزيدا من تمزيق أوصال هذه الأمة وبث روح الفتنة بين صفوفها.

3-   يدعو الاتحاد كل أعضائه المنتشرين في كامل الأقطار الاسلامية الى مزيد من الاندماج مع عامة المسلمين واستغلال فرصة هذا الشهر الكريم للانتشار في المساجد وفي حلق العلم والذكر للمساهمة والعمل على الارتقاء بالثقافة الشرعية للمسلمين عامة والقيام بالقوافل الدعوية وتنشيط دور الاتحاد في أقطارهم

كما نسأله تعالى أن يعيد علينا هذا الشهر الكريم بالخير والعفو والعافية والسعادة، وعلى الأمة بالعزة والوحدة والكرامة والنصر المبين.

<< يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ>> (محمد:7).  صدق الله العظيم.

 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

 

    الأمين العام                                                الرئيس

أ.د/ علي محي الدين القره داغي                              أ.د/ يوسف القرضاوي


اترك تعليق