الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يندد بانتهاك حرمات البيوت في العراق

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو الحكومة العراقية إلى حماية حقوق العراقيين جميعا، وتلبية مطالبهم، ويندد بانتهاك حرمات بيوتهم، ولاسيما منزل رئيس هيئة علماء العراق

 

بيروت/ موقع الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛؛

يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن كثب أحوال العراقيين منذ الاحتلال إلى اليوم حيث كان الظلم والاستبداد والتهجير العنصري، والقتل في ظل النظام السابق، وأما بعد الاحتلال فالحال هو الاقتتال الداخلي والفتن الطائفية، والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية والتهجير القسري الطائفي، فكأنه ينطبق عليهم قول بني إسرائيل لسيدنا موسى عليه السلام: { قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا}، [الأعراف، 129]، وزاد الطين بلة قيام الشرطة بمداهمة البيوت، وانتهاك الحرمات، حيث كان آخرها مداهمة منزل رئيس هيئة علماء العراق أ.د. حارث الضاري.

والاتحاد أمام ما يحدث في العراق يرى ويعلن مايلي: 

1. يندد بالانتهاكات التي حدثت وتحدث، والاعتداءات التي وقعت على المدنيين، وعلى بيوتهم التي جعل الله تعالى لها حرمة لايجوز الاعتداء عليها، فقد قال الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم): كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعرضه).

2. يدعو الاتحاد الحكومة العراقية للحفاظ على حقوق العراقيين، وحماية كرامتهم، والحفاظ على حدود دولتهم، وبذل كل الجهود توفير الحياة الكريمة لهم.

3. يدعو الاتحاد كل مكونات الشعب العراقي إلى البدء بمصالحة شاملة على أساس الحقوق المتساوية، وحماية حقوق الإنسان العراقي، وتشكيل حكومة وطنية قوية تمثل العراقيين جميعا لتنهض بواجباتها بعد انسحاب المحتليين، وليقوم العراق بدوره الرائد على مستوى أمتنا الإسلامية ولينعم العراقيون بنعم الأمن والأمان والاستقرار والازدهار بعد سني القهر والاستبداد والظلم والاحتلال.

{والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون} صدق الله العظيم.

 

الدوحة في: 21 شوال 1432 هـ
الموافق   : 19 سبتمبر 2011

 

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد

 

 


اترك تعليق