المعارضة الإيرانية تحذر خامنئي من مغبة تزوير الانتخابات

By :

حذر أحد قيادات التيار المعارضة في إيران، المرشد الأعلى علي خامنئي، من حدوث أي تزوير في الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة، والتي ستجري في شهر يونيو المقبل.


وقال مصطفى تاج زاده القيادي المعتقل في سجن إيفين في طهران "إن المرشد الأعلى علي خامنئي هو المسئول عن أي تزوير في الانتخابات الرئاسية المقبلة"، وذلك في رسالة أرسلها من محبسه الذي حبس فيه بعد حركة الاحتجاج التي تلت الانتخابات الرئاسية السابقة في يونيو 2009 بتهمة الدعاية ضد النظام والعمل ضد الأمن القومي.


وأشار تاج زاده إلى تصريح خامنئي الذي قال فيه إن له صوت واحد في الانتخابات، وقال "إنها المرة الأولى التي يتحدث فيها كمرشد للبلاد", مؤكداً ضرورة إقامة انتخابات حرة وعادلة لاجتياز القضايا التي يعاني منها البلد.


وأضاف: "أتمنى أن يكون تأكيد المرشد مقدمة لإقامة انتخابات حرة ونزيهة وعادلة ودستورية, لكن إذا لم ينفذ كلامه ونشهد إقامة انتخابات مدبرة من قبل فإنه وحده المسؤول عن مثل هذه الانتخابات, وعلى الجميع مخاطبته كالمسؤول عن الوضع الذي يشهده البلد".


في ذات السياق، طالب تاج زاده الرئيس الإصلاحي السابق محمد خاتمي بالترشح للانتخابات, معلناً أنه يقود من سجنه "حملة انتخابية رمزية" لصالحه، داعيا جميع الناشطين الإصلاحيين إلى المشاركة في الانتخابات تحت شعار "لا نسمح بتدمير إيران"، وفقا لصحيفة السياسة الكويتية.


وأضاف تاج زاده أن "المحققين في السجن عبروا عن قلقهم بعد إعلان بعض المجموعات استعدادها المشاركة في الانتخابات, ما أدى إلى إلغاء إجازات السجناء السياسيين".


يشار إلى أن تاج زاده كان مساعداً للشؤون السياسية والأمنية في الداخلية الإيرانية في فترة حكم خاتمي وعضواً في اللجنة المركزية لـ"جبهة المشاركة", كبرى الأحزاب الإصلاحية, وكذلك منظمة "مجاهدي الثورة الإسلامية".


اترك تعليق