الاتحاد ينعي العلامة الشيخ محمود غريب

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي العلامة الفقيه الداعية الشيخ محمود غريب

 

اصدر الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً نعى فيه العلّمة الشيخ محمود غريب، وهذا نص البيان:

 

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقدر الله، نبأ وفاة أخينا الكريم: الداعية المعروف المربي الخطيب محمود غريب،  أثر مرض عضال.


توفي رحمه الله بعد حوالي 72 سنة قضى معظمها في الدعوة الى الله متجولا ومتنقلا بين بلاد المسلمين ينشر دين الله ويبلغ دعوته وعرفته مساجد العراق من البصرة إلى زاخو خطيبا وواعظا، بارعاً وداعيةً واعياً ومربياً فريداً، عاش محباً للعراق وفياً لأهله.


لقد ترك  الشيخ محمود غريب آثارا طيبة وخالدة في العراق لا تمحى، فكان له منهج دعوي طيب، وكتب قيمة خطها بقلمه، وترك لنا جيلا كاملا تربى على يديه في حب القرآن، وآلاف المحاضرات المسجلة ومكتبة صوتية ثمينة من الدروس المتنوعة في التفسير والسيرة النبوية يتداولها العراقيون من سبعينات القرن الماضي حتى اليوم.


فقد فقدتْ الأمّة الإسلامية واحدًا من دعاتها الربانيين- هكذا نحسبه ولا نزكي على الله أحداً- نرجو من الله العلي القدير أن يغفر له، ويرحمه، ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويوسع مثواه، ويدخله جنة الفردوس، ويمطر عليه شآبيب رضوانه ورحمته، ويحشره يوم القيامة مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم  ذويه، وأهله، ومحبيه، وزملاءه، وتلاميذه الصبر والسلوان. إنه نعم المولى ونعم المجيب.

 

وإنا لله وإنا اليه راجعون.

 

الدوحة: 28 ربيع الآخر 1434هـ
الموافق: 10  مارس 2013 م

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد


اترك تعليق