الاتحاد ينعي الشيخ العلامة حسن الأهدل أحد كبار علماء اليمن، وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

By :


 


فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقدر الله، نبأ وفاة أخينا الكريم: الشيخ الدكتور حسن الأهدل أحد كبار علماء اليمن، وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي توفي يوم الجمعة، في المملكة العربية السعودية عن عمر ناهز الـ 60 عاماً، مخلفا وراءه إرثا فكريا وعلميا ودا مُهما.

والفقيد الراحل من مواليد 1955 علم، من أسرة تهتم بالعلوم الدينية والشرعية. ولـه إجازات علمـية من كثيـر من المشـايخ في الفـقـه والأصـول والحـديث. وحاصل على درجة الدكتوراه عام 1985م بتقـدير امتياز مع مـرتبة الشــرف ولـه أبحـاث منشـورة ومطبـوعة ترقى بها إلى درجة أستاذ مشـارك ثم إلـى درجــــة أستاذ. وعمل أستاذا مساعدا في كلية الشريعة والقانون في جامعة صنعاء ثم رئيسا للقسم ثم عميداً للكلية ثم نائبا لرئيس جامعة صنعاء لمدة أربع سنوات.


وللمرحوم أبحاث منشورة ومطبوعة وله العديد من المحاضرات في جامعات يمنية وعربية بالإضافة إلى إشرافه على عدة رسائل ماجستير ودكتوراه.


وقد فقدتْ الأمّة الإسلامية واحدًا من علمائها، نرجو من الله العلي القدير أن يغفر له، ويرحمه رحمة واسعة، ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويوسع مثواه، ويدخله جنة الفردوس، ويمطر عليه شآبيب رضوانه ورحمته، ويحشره يوم القيامة في العليين مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم ذويه، وأهله، ومحبيه، وزملاءه، وتلاميذه الصبر والسلوان. إنه نعم المولى ونعم المجيب.

 الدوحة: 16 شوال 1436هـ
الموافق:01 أغسطس 2015 م

 

 

 

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد           

 


اترك تعليق