الاتحاد يقدم العزاء في ضحايا الزلزال الذي ضرب أفغانستان وباكستان

By :

أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً يقدم فيه العزاء في ضحايا الزلزال الذي ضرب أفغانستان وباكستان، ويدعو الدول والمنظمات الإسلامية، والمنظمات الإغاثية والخيرية والإنسانية إلى تقديم العون والمساعدات العاجلة للمتضررين.

نص البيان 

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد ...

فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قد استقبل ببالغ الحزن والأسى نبأ وقوع زلزال عنيف في أفغانستان وباكستان، أوقع مئات القتلى، وآلاف المصابين، في كلا البلدين، مع أنباء تشير إلى احتمال ارتفاع هذه الأعداد في الساعات القادمة، إضافة إلى الأضرار البالغة في المساكن والمحال التجارية والطرقات.

والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إزاء هذه الكارثة الإنسانية، يؤكد على ما يلي:
1- يقدم الاتحاد خالص التعازي لدولتي أفغانستان وباكستان في ضحايا الزلزال العنيف الذي ضرب بلديهما أمس، ويدعو الله أن يتقبل الضحايا في الشهداء، وأن يمن بالشفاء العاجل للمصابين كافة.


قال تعالى: { وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} (البقرة : 155 ، 156 ، 157) .

2- يدعو الاتحاد الدول الإسلامية، وجميع المنظمات العالمية التي تعمل في مجالات العمل الإغاثي والإنسانيي والخيري إلى توجيه جهودها لإعانة المنكوبين والمصابين والمتضررين في أفغانستان وباكستان، لتخفيف الأعباء عنهم ومواساتهم جراء ما خلفه الزلزال فيهما

وقد علمنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه" . 


الدوحة في 13 المحرم 1437 هـ
الموافق 27 أكتوبر 2015م

 

 

أ.د علي محي الدين القره داغي                      أ.د / يوسف القرضاوى


الأمين العام                                                   رئيس الاتحاد

 

 


اترك تعليق