الإتحاد يبارك خطوة تأسيس المجلس الوطني للثورة السورية

By :

الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يبارك خطوة تأسيس المجلس الوطني للثورة السورية ويدعو إلى مزيد من رص الصفوف ووحدة الكلمة نصرة لدماء الشهداء وللشعب السوري العظيم

 

منذ أسبوع توصلت أطراف المعارضة السورية إلى الإعلان عن نجاحها في الاتفاق بين عدد كبير من أطرافها وذلك من خلال التوصل إلى تشكيل ما سمي "المجلس الوطني للثورة السورية" وقد ضم هذا المجلس أحزابا ومستقلين من كل الطيف السياسي السوري من الداخل والخارج. 

وإن كانت هذه الخطوة الوحدوية قد جاءت نوعا ما متأخرة عن تطورات الحالة الثورية التي عليها الشعب السوري البطل منذ 7 أشهر وهو يقاوم آليات الحرب الشاملة بصدور عارية، إلا أن توافق هذه الأطياف السياسية وخروجها في نهاية المطاف بشكل موحد هو أفضل هدية سياسية تقدمها هذه النخب السياسية إلى هذا الشعب البطل الذي أعلنها بدون رجعة "الموت ولا المذلة" وهو بذلك مصمم وعاقد العزم على عدم التوقف عن ثورتة السلمية هذه إلا بتحقيق أهدافها ممثلة في الحرية وإسقاط نظام البعث المستبد والذي يجثم على رقابه لما يزيد عن أربعة عقود كاملة. 

وبهذه المناسبة الطيبة، فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومن خلال متابعته الدائمة والمتواصلة لهذه الثورة المباركة يبارك خطوة تأسيس المجلس الوطني للثورة السورية ويدعو إلى مزيد من رص الصفوف ووحدة الكلمة نصرة لدماء الشهداء وللشعب السوري العظيم. (لقراءة البيان كاملاً)


اترك تعليق