الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يستقبل وفداً وزارياً ماليزياً

By :


إستقبل فضيلة الشيخ الدكتور علي محي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في مقر الاتحاد بالدوحة وفداً وزارياً ماليزياً برئاسة نائب كبير الوزراء بولاية كلانطن الماليزية. وأجرى الوفد مباحثات هامة حول آفاق التعاون بين الاتحاد والولاية الإسلامية الماليزية.

وقال القره داغي للوفد بعد أن أبدى اعتزازه بعلماء ماليزيا إن الحكام لايقومون الآن بواجبهم المطلوبة إسلاميا مما عزز دور العلماء ، وأشار إلى أن من أهم ادوار العلماء الآن هو المصالحة بين الحكام والشعوب والعلماء، فإذا لم يقوموا بهذا الواجب تمزقت الأمة وتفرقت.

وأضاف: ان المعركة الآن هي ضرب الإسلام بالإسلام مشيرا إلى مايجري من تأييد بعض من يحسبون على العلماء في مصر للانقلابيين والظالمين، وكما يحدث في تركيا أيضا.

وركز الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين على أن العلماء هم قلب الأمة النابض لجسد الأمة وعليهم أن يوصلوا الإسلام لكل الناس مشيرا الى ان العلماء الحقيقيين عليهم الا يعرفوا النوم انطلاقا من دورهم الكبير في هذه الفترة التي تمر بها الامة الاسلامية.

ورحب القره داغي بعلماء ماليزيا والولاية للانضمام للاتحاد، وذكر ان الاتحاد به اكثر من خمس وستين جمعية حاصلة على عضويته إضافة إلى عضوية معظم الاتحادات الإسلامية، مشيرا إلى أن الاتحاد العالمي هو اكبر المنظمات التي تجمع العلماء ولها مصداقية ومرجعية عالية.


اترك تعليق