الغنّوشي لـ موقعنا: لابديل عن حركة النهضة

By :

 

أكّد الشيخ راشد الغنّوشي الأمين العام المساعد لشؤون القضايا والأقليات في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس حركة النهضة الحاكمة في تونس أنّه ليس هنالك بديل عن حركة النهضة، موضحًا في تصريح خاصّ لـ (موقعنا) أنّ النهضة اليوم هي العمود الفقري للحياة السياسية في تونس ولا يبدو هناك بديل واضح عنها.. فإذا "أردنا لتونس أن تستمرّ موحّدة يجب أن تكون هناك أحزاب قويّة لا تٌلغي غيرها والنهضة حزب قوي لا يُقصي أحدا"

 

وعبّر الغنوشي عن أمله أن في بقاء حركة النهضة في سدّة الحكم لسنوات مقبلة طالما أنّ الشعب التونسي راض عليها وينتخبها"، حسب تعبيره.


وفي سياق آخر رفض الغنّوشي القول بأنّ حركة النهضة تعتمد نفس ممارسات حزب التجمّع المنحلّ وقال "تشبيه النهضة بالتجمّع خاطئ لأنّ حركتنا قويّة في حين أنّ حزب التجمّع كان ضعيفا ولم يقبل المنافسة السياسية حيث زجّ بجميع معارضيه في السجون وهجّرهم لأنّه ضعيف بينما حركة النهضة لم تُهجّر أحدا وقبلت المنافسة وواجهتها بطرق ديمقراطية وهذا واجب عليها لا منّة منها"، مؤكّدا أنهم "من الإيهام والمغالطة تشبيه النهضة بأنّها تجمّع جديد لأنّ "الديمقراطية لا تتناقض مع وجود حزب واحد قوي حاكم, والنهضة ستستمرّ في الحكم ما بقي الشعب التونسي راضيا عنها". 


اترك تعليق