القرضاوي يلتقي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي

By :

قام سعادة الدكتور أكمل إحسان أوغلو أمين عام منظمة التعاون الإسلامي بزيارة فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين صباح الأحد 20 الجاري، وتناول اللقاء عددا من قضايا العالم الإسلامي، أبرزها تطورات الأحداث في سوريا، والتجربة التونسية والمصرية والليبية.

وقد تناول اللقاء، الذي حضره السفير طارق بخيت مدير الشؤون السياسية بمنظمة التعاون الإسلامي، تطورات الأحداث في دولة سوريا الشقيقة، وما يتعرض له أبناء الثورة العزل، وهم يواجهون بصدورهم العارية آلة القتل الدموية من قبل الحكومة السورية، ويبذلون أرواحهم في سبيل حرية أوطانهم وأجيالهم القادمة.

وناقش الدكتور أوغلو مع فضيلة الشيخ القرضاوي المتغيرات الإقليمية والدولية التي تحيط بالثورة السورية، والموقف الروسي والصيني من النظام القائم في سوريا.

وتحدث الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي عن خطورة تكرار النموذج العراقي أو الليبي في سوريا، ومحاولة البحث عن الحلول التي تساعد على تجنب الشعب السوري مزيدا من إراقة الدماء، وتحافظ على مقدراته ووحدته.

ومن جانبه أكد فضيلته على ثقته في نجاح الثورتين السورية واليمنية، وأن عزم الثوار أقوى من هذه السلطات المستبدة الجامدة، التي لم تستمع لنداء الحق أو العدل أو العقل.

كما أكد على أهمية دور منظمة التعاون الإسلامي في الوقوف مع الشعوب المنتفضة في وجه جلاديها.

كما استمع فضيلته إلى جهود منظمة التعاون الإسلامي في مجالات عدة، وأجاب دعوة أمينها العام لحضور مؤتمر إسلامي يضم كبار علماء العالم الإسلامي، حول خطورة استخدام الدين وسيلةً لتأجيج الصراعات الطائفية والمذهبية.


اترك تعليق