العودة: أوباما ليس جيداً لكنه الأقل سوءاً

By : محمد وائل

اعتَبَر الدكتور سلمان بن فهد العودة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، أن فوز الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بولاية ثانية، ليس جيدًا؛ ولكنه الأقل سوءًا من غريمه الجمهوري "ميت رومنى".

وقال العودة، في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": أوباما ليس جيداً لكنه الأقل سوءاً، مشيرًا في تغريدة أخرى أنّ "فوز أوباما مزعج لإسرائيل ولنتنياهو خاصة!"

وأضاف "الأمريكيون سيطوون ملف الانتخابات كما طووا ملف إعصار ساندي وسيواصلون حياتهم الطبيعية.. ونحن سنتحدث عنهم أكثر من حديثهم عن أنفسهم!".

وكان فضيلته قد أوضح في تصريحات سابقة أن رومني من طائفة "المورمون" المتشددة، والمعروفة بارتباطها الوثيق مع "إسرائيل"، وبالتالي فإن أوباما أخف الضررين.

وألقى العودة باللائمة على الدول الإسلاميَّة التي قصرت في الاهتمام بالجالية الإسلامية بحيث لم يعد لهم أي تأثير، بخلاف اليهود الذين لهم تأثيرهم الواضح على القرار في أمريكا.

وفي حلقة من برنامجه حجر الزاوية قبل 4 سنوات قال العودة  "لو كان أوباما في بلد عربي أو إسلامي لوجدته في أحد مكاتب الترحيل"، في إشارة إلى أصوله الأفريقية لم تمنعه أن يرأس دولة بحجم أمريكا. وتابع: بينما في بلاد عربية وإسلامية لا تعترف بمواطنين يعيشون على أرضها ويسمونهم (البدون).

وكانت نتائج الانتخابات الأمريكية قد أظهرت فوز الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما بفترة رئاسية جديدة أمام خصمه الجمهوري ميت رومني.

وحصل أوباما على 303 من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 203  لمنافسه ميت رومني، حيث يحتاج المرشح إلى 270 من أصل 538 من أصوات المجمع ليفوز بالانتخابات.


اترك تعليق