العودة: أخشى إذكاء نار الاحتقان الطائفي بعد أحداث القطيف

By :

قال فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة -الأمين العام المساعد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين- أرجو ألا تكون شرارة القطيف نارًا تأكل الهشيم وتسبب إذكاء نار الاحتقان الطائفي في البلاد.

وأضاف د. العودة على صفحته على موقعي التواصل الاجتماعي (تويتر) و (الفيس بوك): "إن احتواء الموقف بمسؤولية وتعقل يقتضي تفعيل كافة الحلول الواقعية، ومعالجة الأسباب وليس الحل الأمني فحسب".

و كانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت أن "هدف مثيري الشغب هو تحقيق أهداف مشبوهة أملاها عليهم أسيادهم في الخارج في محاولة لجر المواطنين وقوات الأمن إلى مواجهات عبثية"، وحذرت "كل من تسوّل له نفسه بتجاوز الأنظمة بأنه سوف يلقى الرد الرادع وأن قوات الأمن المتواجدة في الموقع مخولة بكافة الصلاحيات للتعامل مع الوضع بما يحد من تلك الممارسات الإجرامية".

ودعت الوزارة في بيانها "العقلاء من المواطنين في محافظة القطيف إلى الأخذ على أيدي هذه القلة المغرر بها حتى لا يكون الأبرياء ضحية لمثل هذه التصرفات التي لا تريد خيرًا لهذا البلد وأهله".


اترك تعليق