مسلمو نيجيريا يدعون لـ"ثورة الحجاب" لحماية حقوقهم

By :

أعلنت (جماعة تعاون المسلمين) في نيجيريا أنها ستبدأ جهود وأنشطة إعلامية وقانونية من أجل دعم إصدار قرار حكومي يسمح للطالبات المسلمات بإرتداء الحجاب في المدارس الحكومية.


ودعت الجماعة "أئمة المسلمين وعامتهم في ولاية أوشن" إلى إخلاء المدارس الحكومية من أبناء المسلمين وتسجيلهم في مدارس يسمح بإرتداء الحجاب فيها ؛ كما دعت الجماعة جميع المنظمات والمراكز الإسلامية والحقوقية إلى الإنضمام إلى ما أطلقت عليه "ثورة الحجاب" لحماية حقوق المسلمين والعدالة في جنوب نيجيريا.


وأكدت الجماعة بزعامة الداعية الإسلامي، داوود عمران ملاسا أن من بين هذه الجهود: "رفع قضية بالمحكمة الفيدرالية، تنظيم عدد من المظاهرات والإعتصامات السلمية، التواصل مع المنظمات الحقوقية والناشطين في المجال القانوني، إلى جانب تنظيم ملتقى إسلامي كبير في نيجيريا لدعم الحجاب".


يُشار إلى أن (جماعة تعاون المسلمين) بدأت جهودها من أجل دعم الحجاب منذ عام 2005 للمطالبة بقرار حكومي يسمح للطالبات المسلمات بإرتداء الحجاب في المدارس، لكنها محاولاتها باءت بالفشل.


ويشكل المسلمون الغالبية العظمى من سكان نيجيريا إلا أن المنظمات المسيحية هي المهيمنة على الأوضاع في البلاد إقتصاديًا وسياسياً وإعلاميًا ؛ حيث اتهمت الجماعة منظمة رابطة المسيحيين بموالاتها لأمريكا و"إسرائيل" والحركات الإنفصالية بعرقلة إصدار القرار.


اترك تعليق