القره داغي في اسطنبول: الثورات الحالية هي صحوة فجرها الظلم

By :

الرياض/موقع اتحاد علماء المسلمين

وسط صمت دولي ازاء ما يجري من عمليات قتل واعتقالات واغتيالات  للشعب السوري، انعقد في مدينة اسطنبول صباح أمس الثلاثاء الموافق 12/7/2011 مؤتمر علماء المسلمين من اجل نصرة الشعب السوري، وشهد المؤتمر حضورا واسعا وكبيرا للشخصيات الاسلامية والعالمية والمعارضة في سوريا منهم فضيلة الدكتور علي محي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

وافتتح المؤتمر بآيات من القران الكريم ثم بكلمة من رئيس المنتدى الاسلامي الاوروبي الاستاذ الداعية عصام العطار وتلتها عدة كلمات منها كلمة فضيلة الامين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فضيلة الدكتور علي محي الدين القره داغي، أكد فيها فضيلته على الدور المهم للعلماء من اجل ريادة الامة والى شرعية هذه الثورات وادان ايضا في كلمته صمت الجامعة العربية والمؤتمر الاسلامي ازاء ما يحدث في سوريا من قمع وظلم وطالب الجيش السوري الاقتداء بالجيش المصري، وحماية الشعب وليس قتله، كما أكد على علماء الداخل باتخاذ موقف مشرف وعدم دعم الطغاة ودعا الله سبحانه وتعالى ان يفرج عن السوريين ويخفف عنهم محنتهم ويفتح عليهم ابواب النصر.

وقد أكد الجميع في كلماتهم بسقوط شرعية بشار الأسد، وتخللها مجموعة من الاناشيد الاسلامية للمنشدين (يحيى حوا والمنشد الكبير ابو راتب )، ويشار إلى انه كان من ضمن الكلمات التي القيت في المؤتمر كلمة للناشط السوري الحقوقي هيثم المالح والشيخ محمد علي الصابوني رئيس رابطة علماء المسلمين، والدكتور حسين حلاوة وكلمة عن علماء كل من تركيا وكلمة عن علماء أفغانستان بجانب كلمة عن علماء منطقة الخليج، ومن المؤمل ان يختتم المؤتمر أعماله غدا الخميس بإصدار عدة توصيات مهمة تتعلق بالوضع السوري.


اترك تعليق