القره داغي يشارك في الملتقى الثالث للتأمين التعاوني ويحضر مؤتمر المصالحة الليبية

By :

القره داغي من أبرز الخبراء المشاركين في الملتقى الثالث للتأمين التعاوني و ضمن وفد الإتحاد لحضور مؤتمر المصالحة الليبية ويتلقى رسالة الشكر والتقدير من رئيس المركز الالباني للفكر والحضارة الاسلامية

 

انطلقت صباح الخميس 8/12/2011 فعاليات الملتقى الثالث للتأمين التعاوني والذي تقيمه الهيئة الإسلامية العالمية للإقتصاد والتمويل التابعة لرابطة العالم الإسلامي وذلك بالتعاون مع المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب التابع لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الرياض إنتركنتننتل.

ويناقش الملتقي الذي يقام بالتعاون مع المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب التابع لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية جملة من المحاور منها: أعمال التأمين التعاوني وإدارة عملياته مثل إدارة المخاطر في التأمين التعاوني، وإدارة استثمارات وعاء التأمين التعاوني، ومنتجات وخدمات التأمين التعاوني.
  
أما المحور الثاني والذي يحمل اسم تطبيقات التأمين التعاوني وآثاره فسيتناول تطبيقات التصرف في الفائض التأميني، والعجز في صندوق التأمين ووسائل علاجه والبدائل المناسبة التي تتفق مع حقيقة التأمين التعاوني، وتقويم التجارب التطبيقية لشركات التأمين التعاوني، والآثار الاقتصادية للتأمين التعاوني.
  
فيما سيناقش المحور الثالث حوكمة التأمين التعاوني وتنظيم خدماته، والتي منها الضوابط والمحددات التي وضعها أنظمة التأمين لحماية أطراف عقد التأمين التعاوني وتحقيق أهدافه، المنازعات الناتجة عن عقد التأمين التعاوني وسبل معالجتها.
 
 أما المحور الرابع والذي يحمل عنوان استشراف مستقبل التأمين التعاوني فسيناقش منتجات وخدمات مبتكرة للتأمين التعاوني، ونماذج وصيغ مقترحة للتأمين التعاوني ورؤية مستقبلية لصناعة التأمين التعاوني في العالم.
  
 ويحضر الملتقي الذي ترعاه شركة وقاية للتأمين، خبراء ومختصين من دول عده حول العالم تشمل ماليزيا، بروناي، الجزائر، مصر والسودان، وقطر، الأردن بالإضافة إلى السعودية ومن أبرزهم: الدكتور علي محيى الدين القرة داغي، والدكتور أحمد محمد السعد، والدكتور سيد حامد حسن محمد، وفلاق صليحة بن شرفي، والدكتور أكرم لال الدين، والدكتور سعيد بوهراوة، وغيرهم من المتخصصين في مجال التأمين التعاوني.
 
 ويعلّق والخبراء المشاركين آمالا عراضا، على الملتقى بالخروج ببعض التوصيات والمقترحات، التي يرجى أن تسهم في تطوير جودة الأداء المهني لخبراء التأمين بشكل عام.
 
 وأوصى بعض الخبرا بضرورة أن يفعّل هذا الملتقى اهتمام الجهات المشرفة والمسئولة بتنظيم المهن الحرة المرتبطة بالتأمين في الدول العربية بوضع آليات لتطويرها مع مراجعة التشريعات، تماشيا مع زمن العولمة والاستعداد للمنافسة العالمية ودخول الأسواق الأجنبية، دون الإخلال بالمبادئ الأخلاقية التي يزخر الرصيد المعرفي والحضاري الإسلامي بها.
 
 كما أوصى الخبراء بضرورة أن يتولى منح تراخيص مزاولة المهنة جهة مهنية بدلا من جهات حكومية، مع تصنيف الرخص الممنوحة للمهنيين إلى درجات مختلفة، حسب المؤهلات العلمية والخبرات المهنية.

 من جهة أخرى وبدعوة من المجلس الإنتقالي الليبي يقوم فضيلة الأمين العام ا.د. علي القره داغي ضمن وفد من الإتحاد برئاسة فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بزيارة إلى ليبيا يوم الخميس 08 ديسمبر تستمر أربعة أيام.

وتأتي هذه الزيارة في إطار حرص الإتحاد على جمع الشمل وتحقيق المصالحة بين الشعب الليبي والمساهمة في بناء الدولة ما بعد الثورة وتقديم النصح للقائمين على الحكم فيها.

و سيلتقي الوفد بالمجلس المحلي لبنغازي وبعض مشايخ وأعيان المدينة، وسيتوجه الوفد بعدها إلى مدينة طرابلس لحضور مؤتمر المصالحة الذي سيعقده المجلس الانتقالي الليبي، حيث سيلتقي على هامش المؤتمر مع رئيس المجلس المستشار مصطفى عبد الجليل ورئيس الحكومة عبد الرحيم الكيب.

ويجدر الإشارة بأن فضيلة الدكتور علي القره داغي كان رئيسا لوفد الإتحاد للمصالحة في قرغيزيا وقد نجح الوفد برئاسته في إخماد الفتنة، وأنجز بمبادرته وحسن تحركه وسلامة تعبئته عملا لم يسبقه إليه أحد، إذ شد إليه الأفئدة قبل الأبصار، وأثلج الصدور بعد طول انتظار، وكان الوفد الوحيد الذي حظي بثقة واحترام الحكومة والأهالي على حد سواء. وقد أشادت القيادة السياسية في قرغيزستان على لسان رئيستها السيدة روزا أوتونبايفا ونائب الرئيسة السيد عمر بك تيكيبايف بهذا النجاح. 

 كما تلقى فضيلة الأمين العام ا.د. علي القره داغي رسالة الشكر والتقدير من الدكتور رامز مصطفى زكاي مدير المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامية حيث أعرب عن شكره وتقديره على الإستقبال واللقاءات التي تمت في مقر الاتحاد في الدوحة وبحضور رئيس إتحاد غرف التجارة الألبانية إلير شيلا.

وهذا نص البرقية...

المركـــز الألبانـي للفكــر و الحضــارة الإسلاميـــــة

ALBANIAN INSTITUTE OF ISLAMIC THOUGHT & CIVILISATION


              Date:  06/12/2011   Ref.:  AIITC/249/D


  صاحب السعادة/ الأستاذ د. علي محي الدين القره داغي     حفظه الله

الأمين العام للإتحاد العالمي للعلماء المسلمين - الدوحة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،،

الموضوع: رسالة شكر وتقدير عن الإستقبال

صاحب السعادة - السيد الأمين العام،، بجهود رئيس الإتحاد وسعادتكم وزملائكم من نخبة العلماء الأمة بأنشطتكم ومؤتمراتكم وندواتكم والدور الخاص الذي يقوم به مقركم بإصدار البيانات والفتاوى قد غدت اليوم محط أنظار المسلمين وجعلت دولة قطر عاصمة دائمة للثقافة والدعوة الإسلامية بما يدعو كل مسلم للفخر والإعتزاز.

سيدي الأمين العام،،

أرفع إلى مقام سعدتكم الكريم هذه الرسالة كي أعبر عن شكرنا وتقديرنا على الإستقبال والجلسة المفيدة التي تمت في مقركم بالدوحة بتاريخ 05.12.2011 بحضور رئيس إتحاد غرف التجارة الألبانية إلير شيلا. وعلما بأنها أول زيارة لنا في دولة قطر فنتمنى أن التواصل بيننا يستمر حيث المسلمين في ألبانيا والبلقان وخاصة العلماء في أمس حاجة للمشاركة في رؤيتكم الإسلامية النيرة والوسطية ليكونوا جزء من الفقه الإسلامي الأصيل والمعاصر.  

وتفضلوا يا صاحب السعادة بوافر الشكر والامتنان والعرفان وأدامكم الله سبحانه وتعالى دائماً منارة خير، وإشعاع حضارة للإسلام والمسلمين.

والله ولي التوفيق.

رئيس المركز الألباني للفكر والحضارة الإسلامي

الدكتور/  رامز مصطفى زكاي


اترك تعليق