الشيخ الددو: إغلاق "جمعية المستقبل" قرار "جائر وظالم"

By :


وصف العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو - عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - قرار وزارة الداخلية الموريتانية بحل "جمعية المستقبل للدعوة والثقافة والتعليم"، التي يرأسها، بـ"الجائر والظالم"، مشيرًا إلى أنه تم الطعن على القرار أمام القضاء.

وأكد الشيخ الددو في مؤتمر صحافي عقده في وقت متأخر من مساء السبت في منزله بالعاصمة نواكشوط، أن القرار "لا يستند على أي أساس قانوني أو دستوري يوجب حل الجمعية"، نافيًا الاتهامات التي تبرر إغلاق الجمعية عبر ربطها بـ"العمل السياسي".

وشدد على أن الجمعية "بعيدة عن السياسة ولا تمارسها ولا صلة تربطها بأي صراع سياسي، وإنما هي مجرد جمعية دعوية".

كما حرص على الإشارة إلى أن الجمعية ليست لها أجندة مواجهة النظام، ولم تواجه النظام في السابق، قائلًا: "ليس من طبع علماء الجمعية وأئمتها المواجهة مع الأنظمة".

ولفت إلى أنهم طعنوا على قرار حل الجمعية أمام القضاء، معربًا عن أمله في أن ينصفهم القضاء الموريتاني.


اترك تعليق