الإتحاد يشجب ويستنكر جرائم القتل الجماعي التي يرتكبها بقايا نظام صالح في اليمن

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يشجب ويستنكر جرائم القتل الجماعي التي يرتكبها بقايا نظام علي عبد الله صالح في اليمن ضد شباب الثورة السلمية ويدعو جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي والقوى الاقليمية والدولية الى موقف حازم ضد هذه الجرائم

 

 

بيروت/ موقع الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الحمد لله ربِّ العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه أجمعين.

(وبعد)

فقد عاشت العاصمة اليمنية صنعاء يومي الأحد والإثنين 18 و19سبتمبر2011 مجزرة جديدة ضد متظاهرين سلميين، لا يحملون سلاحا سوى عزائمهم التي تحركهم ضد الظلم والاستبداد، ارتكبتها بقايا النظام اليمني ممثلة في بعض فرق الحرس الجمهوري وبعض فرق الامن المركزي التي مازالت لم تلتحق بالثورة السلمية للشعب اليمني، إذ وجهت رشاشاتها وأسلحتها المتوسطة وحتى الثقيلة مثل "الآربيجي" نحو الصدور العارية، دون أن تراعي أي حرمة شرعية ولا انسانية ولا أخلاقية في وجوه المتظاهرين السلميين، فقتلت ما يقرب من 55 قتيلا، وجرحت المئات من التي غصت بهم أغلب مستشفيات العاصمة، وقد صرح أحد الأطباء الجراحين في المستشفى الميداني المقام بساحة التغيير لقناة الجزيرة بأن أغلب الاصابات كانت في الرأس والرقبة والصدر. (لقراء البيان كاملاً)


اترك تعليق