العودة يدعو لحملة دولية لحماية المدنيين في سوريا

By :

دعا فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة ـ الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين ـ إلى حملة متواصلة عبر شبكات الإنترنت للمطالبة بحماية دولية  للمدنيين بسوريا.

وقال د. العودة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اليوم الجمعة:  لماذا لا نتنادى إلى حملة متواصلة عبر الشبكات للمطالبة بحماية دولية للمدنيين بسوريا الحبيبة. وأضاف، "أرجو من أبنائي وإخواني أن يبدؤوا ويديروا دفة القيادة كما عودونا في الشدائد والملمات".

وكان د. العودة قد دعا إلى نصرة وإغاثة الشعب السوري أحد قلاع وحصون الإسلام في بلاد الشام، وإنقاذه من حملات الإبادة التي يتعرَّض لها على يد النظام الحاكم، محذرًا من إطالة الجامعة العربيَّة في البحث عن حلّ لهذه القضيَّة في الوقت الذي تملأ فيه الجثث والأشلاء شوارع سورية.

وأعرب فضيلته في مداخلته الهاتفيَّة أثناء حملة النصرة لإغاثة سوريا والتي عُقدت بالقاهرة عن قلقه الشديد لما تعيشه سوريا وشعبها المسلم في هذه المرحلة الخطرة، قائلا: "قلوبنا وأبصارنا لم تعد قادرةً على مشاهدة الجثث والضحايا والأشلاء، وآذاننا أيضًا لم تعد قادرة على سماع الصراخ والبكاء والعويل، قصص الأطفال ومآسيهم، قصص النساء، قصص الشيوخ، انتهاك الأعراض والحرمات".

وطالب فضيلته الشعب السوري بألا يتراجع في مواجهة "نظام بائد ينتمي إلى الحقبة الشيوعيَّة الهالكة في نظام الحزب الواحد، والذي تحول بدوره إلى نظام عائلي وأصبح يستحوذ على المال وعلى الإعلام وعلى السلطة وعلى القرار، وحاول أن يحوّل الناس إلى مجرد عملاء للآلة الأمنيَّة يتجسّس بعضهم على بعض، ويخيف بعضهم بعضًا.

كما استغرب من تباطؤ الجامعة العربيَّة في تعاملها مع الملف السوري، وقال: "مجرد الحديث عن بعض المناصرات السياسيَّة من خلال لقاءات جامعة الدول العربية على سبيل المثال التي تعقد اللقاء بعد اللقاء والموعد بعد الموعد، وكأن الأمر يتحمل مثل هذا النفس الطويل! بينما الناس هنا تقتل والأرواح تزهق والدماء".


اترك تعليق